العثور على مقبرة شاعر ورسام بريطاني شهير توفي عام 1827

تمكن شخصان مولعان بالشاعر والرسام البريطاني الشهير، وليام بلايك، من تحديد موضع دفنه في لندن، بعد أن كانت تائهة عن أنظار كثير من محبيه.

وبدأت هذه القصة عندما أراد لويس وكارول جاريدو المعجبان بوليام بلايك زيارة ضريحه في لندن، وتوجها إلى مقبرة بانهيل فيلدز في وسط العاصمة، لكنهما لم يجدا سوى شاهدًا عليه عبارة مفادها أن «وليام بلايك وزوجته كاترين صوفيا يرقدان في مكان قريب من هنا».

وقال لويس جاريدو لصحيفة «ذي جارديان» البريطانية: «أردنا معرفة المكان المحدد بعد قراءة هذه العبارة الغامضة للغاية»، مضيفًا أنه قرر درس الإنجليزية خصيصًا لقراءة قصائد بلايك المفعمة بالغموض.

وبعد الغوص في المحفوظات والخرائط على مدى سنتين، نجح لويس وكارول في تحديد الموضع المحدد للمدفن الضائع للشاعر البريطاني الذي توفي العام 1827.

ونفذت جمعية «بلايك سوسايتي» عملية حشد للأموال جمعت 30 ألف جنيه إسترليني (38 ألفًا و300 دولار) لتمويل كُلف وضع شاهد على القبر.

ورفعت الستارة عن هذا الشاهد بعد ظهر أول أمس في الذكرى السنوية الـ191 لوفاة وليام بلايك، في مراسم حضرها محبون للشاعر بينهم الكاتبان فيليب بولمان وترايسي شوفالييه وأسقف كانتربوري السابق روان وليامز.

أضف تعليقا