أسباب فقدان الشهية عند الأطفال

فقدان الشهيّة لدى الأطفال أمر طبيعيّ وشائع لدى غالبيّة الأطفال، يحدث ما بين العام الثاني للطفل والسادس قد يستمرّ لفترة قصيرة نتيجة التغيّرات المختلفة التي تطرأ على مزاجه، ما يسبّب قلقاً للأهل، وفي حال استمرّت لفترة طويلة عليهم السعي لمعرفة الأسباب لحلّها ومساعدة طفلهم لاستعادة وضعه الطبيعيّ والصحيّ، في إشارة إلى أنّ فقدان الشهيّة لدى الطفل المصحوب بخسارة الوزن يستوجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب وإيجاد طريقة العلاج المناسبة.

يرجع الأطبّاء فقدان الشهيّة لدى الأطفال إلى الأسباب التالية وهي الأكثر شيوعاً:

1. بطء معدّل النموّ:

التغيّرات في النمو تتسبّب في تراجع الشهيّة عند الأطفال. خلال العام الأوّل ينمو الأطفال بسرعة، لكن فيما بعد يصبح النموّ أبطأ، ما ينعكس على معدّل الطعام الذي يتناولونه خلال هذه الفترة، فيكون بذلك فقدان الشهيّة أمراً طبيعيّاً.

2. المرض:

يؤدّي المرض في بعض الحالات إلى فقدان كبير في الشهيّة عند الأطفال، فإذا كان طفلكِ يعاني من التهاب في الحلق، الأنفلونزا، الإسهال، الصداع ، الحمّى أو أمراض أخرى، يتناول كميّة من الطعام أقلّ مقارنة بتلك التي يتناولها في الأيّام العاديّة، إلّا أنّ معظم الأطفال يستعيدون شهيّتهم عندما تتحسّن حالتهم الصحيّة.

3. الإجهاد:

 


 

الأجهاد يؤثر على الشهية

 

للإجهاد آثار سلبيّة، منها فقدان الشهيّة، فإذا لاحظتِ أنّ طفلكِ يفقد اهتمامه بتناول الطعام أو يعاني من صعوبة في النوم، فقد يكون مؤشّراً على أنّه مجهد، ما يستدعي منكِ معرفة سبب إجهاده والتخفيف منه.

4. الاكتئاب:

الاكتئاب سبب آخر لفقدان الشهيّة لدى الطفل، والأهل يخلطون بينه وبين الحزن بالرغم من أنّها ليسا متشابهين، فمشاعر الحزن تزول بمرور وقت قصير، إلّا أنّ الاكتئاب حالة صعبة، زوالها ليس بالأمر الهيّن ويستغرق وقتاً، وهو لا يجعل الطفل حزيناً فحسب، بل يتدخّل أيضاً في نمط حياته الطبيعيّ.

إذا أظهر الطفل نقصاً في الاهتمام بالأنشطة التي كانت يستمتع بها سابقاً، فمن المحتمل أنّه يعاني من الاكتئاب، وينعكس على تغيير عاداته في الطعام، عندئذ، قد تحتاج الأمّ إلى طلب الرعاية الطبيّة لمساعدة الطفل على الخروج من هذه الحالة.

5. فقر الدم:

فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا هو سبب آخر محتمل لفقدان شهيّة الطفل، فتظهر عليه حالة من الضعف والتعب ويعاني من سرعة الغضب، الأمر الذي يحتاج إلى إجراء فحص فوريّ للدم.

6. الديدان المعويّة:

 


 

تحفيز الأطفال لتناول الأكل

 

الديدان المعويّة تسبّب أيضاً فقداناً للشهيّة عند الأطفال، حيث تدخل الديدان إلى الجهاز الهضميّ للطفل وتعيش كطفيليّات، ممّا يؤدّي إلى نزيف في الأمعاء، أحد مؤشّراته فقدان الشهيّة.

7. الإمساك:

قد تؤدّي حركة الأمعاء غير المنتظمة لدى الأطفال إلى الإمساك، و فقدان الشهيّة عند الأطفال هو عارض شائع للإمساك.

أضف تعليقا