علامات تنذر بأن الجنين في خطر

يصعب في بعض الحالات اكتشاف الخطر الذي يحدق بالجنين أو بسلامة الحمل والذي يعرف بالإجهاض المنذر، وذلك نتيجة التغيّرات التي تحدث في جسم الحامل في حال كانت هذه التغييرات ضمن حدود الطبيعيّة لم تتعدّاها، إذْ تظهر بعض الأعراض خلال فترة الحمل وتختفي، الأمر الذي لا يمكن اعتباره مؤشّراً خطراً على صحّة الحمل والجنين، بالمقابل هناك بعض العوارض التي تحدث يجب على الحامل ألّا تغفل عنها وتعيرها الاهتمام وهي:

1. توقّف النبض

يبدأ قلب الجنين بالنبض في أسبوعه الخامس، ولكن يتعذّر سماعه قبل مرور خمسة أسابيع أخرى، فكلّما نما الجنين، تمكّنت الأمّ من تحديد حركته ونبضات قلبه بشكل أوضح.

2. التشنّجات

اقرئي أيضًا : 11 علامة لمعرفة نوع الجنين قبل الشهر الرابع من الحمل؟

 

 


ليس من الشائع حدوث تشنّجات خلال فترة الحمل، كالتي تشعر بها السيّدة خلال الدورة الشهريّة، ولكن إنْ حدثت واستمرت لفترة طويلة، فهذا مؤشّر على وجود مشكلة ما. من المرجّح حدوث بعض التقلّصات خلال الحمل بسبب التغيّرات السريعة التي يمرّ بها جسم الحامل والتي عادة لا تسبّب القلق، أمّا إذا بلغ الأمر حدّ التشنّجات القويّة، فهذا مؤشّر على الولادة المبكرة أو الإجهاض.

3. النزيف

الدم في أيّ وقت أثناء الحمل هو علامة سيّئة، ففي بعض الأحيان يكون النزيف بسبب خلل هرمونيّ أو دليل على الإجهاض، وقد يكون بسبب مشكلة مرتبطة بالمشيمة، ما يدلّ على احتمال الولادة المبكرة.

4. آلام الظهر الحادّة

اقرئي أيضًا : اسابيع الحمل الاخيرة.. تجنبي زيادة وزن الجنين لهذه الاسباب!

الآلام في الظهر عارض تشعر به كلّ حامل، ولكنّ إذا اشتدّ أو دام لوقت طويل، فهو دليل على وجود مشكلة في الكلى أو المثانة.

5- توقّف الحركة

يجب أن يرفس الجنين ويتحرّك يوميّاً بعد نحو 20 أسبوعاً من الحمل بمعدّل 10 ركلات كلّ ساعتين. أمّا إذا كان لا يرفس كثيراً، فربّما يكون مصاباً بالضيق، ما يستدعي استشارة الطبيب.

أضف تعليقا