دراسة: «التوت» قد يقلل من الإصابة بأمراض القلب

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول التوت قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، خاصة المشروب الصيفي البارد من التوت، والذي يحافظ على الأوعية الدموية صحية ويساعد على تحسين الدورة الدموية.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أجرى باحثون من كلية الملك في لندن بمشاركة علماء من جامعات ألمانية وإسبانية، فحوص دم وبول للمشاركين قبل شربهم العصير، وبعد ساعتين من شربه، وبعد يوم من ذلك.

وكشفت النتائج لدى المشاركين الذين استهلكوا مشروب التوت بعد ساعتين، تمدداً أفضل للشرايين بواسطة التدفق «FMD»، وهو اتساع الشريان عند زيادة تدفق الدم، ما يعد مؤشراً إلى صحة بطانة الأوعية الدموية.

ويعتقد الباحثون أن التوت، إذا كان قادراً على تغيير تمدد الشرايين لفترة كافية، فإنه سيقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 15%.

وأظهر تحليل آخر أن هناك زيادة ملحوظة في مستويات مركب اليوروليثين للمشاركين مع تحسن تمدد الشرايين.

وهذه العملية تنتج بفضل بكتيريا الأمعاء؛ إذ يقوم الجسم بالاستجابة لمادة كيماوية موجودة في التوت معروفة باسم «ellagitannins».

وتضاف هذه النتائج إلى القائمة المتزايدة من الأدلة في شأن فوائد استهلاك التوت خصوصاً الأحمر.

أضف تعليقا