فوائد ماء الأرز للأطفال

ماء الأرزّ، هو النشاء الذي يتكوّن على الأرزّ المغليّ، وهو من أفضل الموادّ الغذائيّة التي يمكن تقديمها للطفل في مراحل عمره الأولى، مصدر غنيّ بالفيتامينات، خاصّة فيتامين B الذي يلعب دوراً مهمّاً في النموّ العقلي للطفل والبدنيّ السليم، كما يحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات المانحة للطاقة، كذلك البروتينات التي تبني وتقوّي العضلات، هذا إضافة إلى فوائد أخرى، وهي:

1. علاج الإسهال:

يعدّ ماء الأرزّ علاجاً فعّالاً للإسهال الذي ينبغي علاجه على الفور كي لا يسبّب جفافاً للطفل، خاصّة إذا رافقه تقيّؤ، فيقدّم للطفل مرّة كلّ 3 ساعات، إضافة إلى مشاكل أخرى في الجهاز الهضميّ، فقد خلصت دراسة قام بها باحثون بريطانيّون إلى أنّ تناول مياه الأرزّ يقلّل بشكل فعّال من إنتاج البراز لدى الأطفال ويعالج التهاب المعدة والأمعاء.

أمّا عن طريقة تجهيزه، يضاف كوب من الأرزّ المغسول إلى 3 أكواب من الماء ويغلى لمدّة 15 دقيقة.

 

اقرئي أيضًا : دراسة: تناول الرضيع للأطعمة الجافة مبكرًا يساعده في النوم أفضل

2-الإكزيما

هل تعلمين بأنّ ماء الأرزّ علاج للإكزيما التي يصاب بها الأطفال وتسبّب لهم الاحمرار والحكّة، إضافة إلى الحساسيّة والطفح الجلديّ الناتج من الحفاضات، وذلك لحساسيّة جلدهم ورقّته.
خذي كوبين من ماء الأرزّ واخلطيه في ماء الاستحمام، سوف تعمل الزيوت الموجودة في الأرزّ على ترطيب بشرة الطفل، ما يعمل على تلطيف وتليين البقع الجافّة للإكزيما.

3- ارتفاع درجة الحرارة

ماء الأرزّ علاج لارتفاع درجة حرارة جسم الطفل، بسبب خصائصه التي تساعد على خفض الحرارة والتخفيف من الحمّى وأعراضها، إضافة إلى نزلات البرد والأنفلونزا، ينظّف الصدر من البلغم ويقلّل من احتقان الأنف وانسداده.
قومي بغلي الأرزّ بعد غسله في 2 إلى 3 أكواب من الماء حتى ينضج، صفّي الماء وقدّميه لطفلكِ ليعدّل من درجة حرارة الجسم ويقضي على الحمى.

اقرئي أيضًا : هل كثرة بكاء الرضيع تصيبه بالمغص؟

4- يمنح الطفل الطاقة اللّازمة

يساعد تناول ماء الأرز بشكل منتظم على مدّ الرضيع بالطاقة اللّازمة، حيث يحتوي ماء الأرزّ على مستويات عالية من الكربوهيدرات التي تساعد في تلبية متطلّبات طاقة الطفل، بالمقابل لا يحتوي ماء الأرزّ على جميع المعادن والبروتينات التي يحتاجها الطفل، لذا لا يمكن اعتماده كبديل للحليب، لا سيّما عند إصابته بوعكات صحيّة، مثل الإسهال الذي يسبّب فقدان الجسم للكثير من البوتاسيوم والصوديوم.

أضف تعليقا