كريستيان لوبوتان: سيد النعل الأحمر

  • كريستيان لوبوتان Christian Louboutin مصمّم أحذية فرنسي وُلد في يناير 1964. اشتهرت أحذيته بنعلها الأحمر وكعبها العالي، فصارت هاتان الصفتان علامة فارقة لتصاميمه.

    وُلد وتربّى في باريس، وكان الولد الوحيد لـ روجيه، صانع خزائن، وإيرين، ربّة منزل، ولديه 3 أخوات. لأنّه كان صاحب البشرة الداكنة بين أخواته، كان يشعر بالاختلاف، وهذا ما جعله يبتكر تاريخه الخاصّ المليء بشخصيّات من مصر، لأنّه كان معجباً بالفراعنة. وقد اكتشف بالصدفة عام 2014 من شقيقته أنّ والده البيولوجي كان فعلاً مصريّاً، وقد ارتبط بوالدته بعلاقة سرّية. لم يكن يحبّ المدرسة كثيراً وقد طُرد منها 3 مرّات. على أثر ذلك، عارض أهله انسحابه من المدرسة، لكنّه قال إنّ قراره كان مبنيّاً على مقابلة للممثّلة صوفيا لورين على التلفزيون تحدّثت فيها عن شقيقتها التي تركت المدرسة في عمر الثانية عشر، لكنّها حصلت على شهادتها لاحقاً في سنّ الخمسين.  

     

    كان يصمّم الأحذية منذ سنّ المراهقة، بدل التركيز على الدراسة. وأوّل وظيفة حصل عليها كانت في كاباريه، حيث كان يساعد المؤدّين في الكواليس، كما كان يشارك دوماً في الحياة الليلية، محتفلاً إلى جانب شخصيّات شهيرة أمثال ميك جاغر وآندي وارهول. التدريب الرسمي القليل الذي حظي به تضمّن الرسم والفنون التزيينيّة في Académie d'Art Roederer.

    يقول إنّ هوسه بالأحذية بدأ عام 1976، عندما زار المتحف الوطني للفنون في أفريقيا والأوقيانوس Musée National des Arts d’Afrique et d’Océanie. وهناك رأى لوحة تمنع النساء اللواتي يرتدين كعباً عالياً من الدخول خوفاً على أرض المعرض المصنوعة من الخشب، وهذا ما جعله يرغب في تحدّي القوانين وابتكار تصاميم تجعل النساء يشعرن بالثقة والقوّة.

    هرب في مراهقته إلى مصر، وأمضى سنة في الهند وعاد إلى باريس عام 1981.
    بعدها قدّم بورتفوليو تصاميمه لدور أزياء مشهورة، فوظّفه تشارلز جوردان Charles Jordan، وتعرّف على روجيه فيفييه وتتلمذ على يديه.
    صمّم لدار شانيل Chanel وإيف سان لوران Yves Saint Laurent ومود فريزون Maud Frizon، وفي أواخر الثمانينيّات، صار أيضاً مصمّم حدائق وكتب لمجلّة فوغ.

     

    عام 1991، أسّس شركته وافتتح صالونه بتمويل من مصدرَين، وكانت كارولين أميرة موناكو أوّل زبوناته، وأيضاً دايان فون فورستنبرغ وكاترين دونوف وكريستينا أغيليرا وجوان كولينز وجنيفر لوبيز ومادونا وتينا ترنر وماريون كوتيّار ونيكي ميناج وبلايك لايفلي.

    انتعلت سارة جيسيكا باركر حذاءً من تصميمه لحفل زفافها، وبريتني سبيرز لفيديو كليب If U Seek Amy. في الأعوام 2007 و2008 و2009، تربّعت أحذيته على لائحة التصاميم الفاخرة، ومع حلول العام 2011، صارت تصاميمه مرغوبة من قبل الجميع.
    أعاد الأحذية عالية الكعب إلى الموضة في التسعينيّات والألفيّة الثالثة، مقدّماًَ دزّينات من الأحذية بكعوب طولها يزيد عن 120 ملم.

    أحذيته تناسب السهرات خصوصاً، وفيها أربطة مرصّعة بالمجوهرات والعقد والريش والجلد اللامع والنعال الحمراء وغيرها من اللمسات التزيينيّة. نعله الأحمر الشهير ظهر أوّل مرّة عام 1993، بعد أن قرّر أن يطلي نعل الحذاء بطلاء الأظافر الخاصّ بسكرتيرته ليبتكر بذلك موضة جديدة.

    تُعَدّ الكاتبة دانيال ستيل أشهر زبوناته، حيث تملك 6000 زوج من تصاميمه، وعُرف عنها مرّة أنّها اشترت 80 زوجاً دفعة واحدة. معظم أحذيته تُصنع وتُنتج في مصنع في ميلانو، ولديه مشغل صغير في فرنسا لزبائنه الخاصّين. تباع تصاميمه ابتداءً من سعر 495 دولار.

     

    إقرئي ايضاً:

    احذية بألوان زاهية أحدث صيحات موضة ربيع صيف 2018

    6 موديلات احذية رياضية ترتديها المحجبة هذا الصيف

    روجيه فيفييه: سيد الاحذية بالكعب الرفيع

    أضف تعليقا