منتجعات صحراوية في الإمارات لقضاء عطلة عيد الفطر

للمنتجعات الصحراوية تجربة فريدة لا تشبه غيرها، خاصة خلال أيام الأعياد والعطل الرسمية، فلها قدرة عجيبة على جعل البعض يدمن زيارتها من حين إلى آخر في دولة الإمارات؛ للحصول على قسط وافر من الاسترخاء والاستجمام، فهل هنالك ما هو أجمل من أصالة الصحراء العربية عندما تمتزج بالمسابح ومراكز السبا من جهة، ومن الأبنية التقليدية في طرازها والعصرية في تجهيزاتها من جهة أخرى؟ هذا عدا عن النشاطات التي لا بدّ من تجربتها ولو لمرة واحدة من العمر، كالصيد بالصقور والقيادة في قلب الكثبان الرملية. هذه الأسباب مجتمعة تجعل البعض يبحثون عن منتجعات مميزة لقضاء عطلة عيد الفطر، فإليك هذه القائمة بأفضل المنتجعات الصحراوية في دولة الإمارات:

منتجع باب الشمس الصحراوي

بني هذا المنتجع الواقع بين الكثبان الرملية على بعد 45 دقيقة من مطار دبي الدولي، على طراز حصن عربي تقليدي، يحوي داخل أسواره نوافير، حدائق وممرات حجرية، ستمكنك من الوصول إلى غرفتك بعد خوض رحلة شيقة. وهنا يبقى الخيار مفتوحاً أمامك لتجربة جميع النشاطات الخارجية والداخلية، من السباحة في المسبح المطل على الصحراء مباشرة، السبا، ركوب الأحصنة والجمال، رمي السهام، الصيد بالصقور، الكروكيت أو مرافقة أطفالك لنادي سندباد الممتع، فضلاً عن تذوق أشهى الأطباق التقليدية والعالمية.



منتجع الصحراء أنانتارا قصر السراب

يقع هذا المنتجع في قلب صحراء الربع الخالي، في صحراء ليوا بالتحديد، وعلى بعد ساعتين عن أبوظبي بالسيارة، حيث تميل الرمال بحبيباتها الناعمة إلى اللون الوردي الفاتح، مشكلة مناظر صحراوية ممتعة. صمم المنتجع على هيئة قلعة صحراوية؛ حيث تتجمع الغرف والأجنحة على شكل كتل أبنية متدرجة، بإطلالة بانورامية على قلب الصحراء، لتصل بينها ممرات حجرية جميلة، وهناك ستجدين كل أنواع الأنشطة

الصحراوية المناسبة للعائلات والأصدقاء، من المشي في الصحراء، من الصيد بالصقور، ركوب الجمال والأحصنة، الرماية، السباحة، السبا وغيرها الكثير، كما ستتمتعين بأشهى الأطباق العالمية.



منتجع المها

يقع هذا المنتجع الصحراوي على بعد 45 دقيقة بالسيارة من مدينة دبي؛ حيث تجمع خيامه ذات الطراز البدوي بين تراث الجزيرة العربية والفخامة، مع تراسات ومسابح خاصة من الممكن التحكم بدرجة حرارتها. وبالطبع لا تكتمل المتعة من دون أصناف الطعام الشهية وجلسات التدليك التي يقدمها السبا، والجيم للأشخاص الرياضيين. وتختلف النشاطات المختارة ما بين الصيد بالصقور باكراً، القيادة في الكثبان الرملية، والمشي في أحضان الطبيعة.

أضف تعليقا