في عيد زواجها هذه أسرار أناقة الملكة رانيا الدائمة

تبقى الملكة رانيا العبدالله واحدة من أبرز أيقونات الموضة في الوطن العربي، والسبب في ذلك يعود لإختياراتها الناعمة والمحتشمة والتي تميل في كثير من الأحيان إلى نفحها بالقطع الفلكلورية والتي تستوحيها من التراث الأردني.

في شهر رمضان تألقت الملكة رانيا بعدد من الإطلالات الراقية والفريدة حيث أعتمدت باقة فاخرة من العبايات والفساتين المستوحاة من الزي الأردني، وكالعادة اتسمت معظم إختياراتها بالإحتشام فأرتكزت أغلب التصاميم التي أطلت بها في مناسبات مختلفة على الأزياء الفضفاضة ذي الأكمام الطويلة.

 


 

الملكة رانيا بالزي الأردني

 

وبالنظر إلى إطلالات الملكة رانيا بشكل عام خارج الشهر الفضيل، سنلاحظ ميلها للتنانير A Line والتي تأتي بطول متوسط عند منتصف الساق أو طويلة تخفي الكاحل، معظم الموديلات أختارتها بنقشات ناعمة ونسقتها مع توبات أو بلوزات أحادية اللون لاسيما اللونين الأبيض والأسود.

من أحب الإطلالات إلى قلوبنا الفستان المونوكروم المزدان بقصاصات سوداء متداخلة بطول التوب والتنورة من توقيع دار فالنتينو Valentino والذي أبرز طولها وقوامها الممشوق، كذلك أعجبنا الفستان الدانتيل الأرجواني من توقيع ماركة بامبا Bambah والذي تميز بأكمامه الواسعة على هيئة الجرس.

 


 

الملكة رانيا بفستان من علامة Bambah

 

لمناسبة عيد زواجها، طالعي أجمل إطلالاتها وأقتبسي منها طرق تنسيق أزياءك لتبدين بكامل أناقتك في مختلف المناسبات، فحتمًا ستجدين بينها ما يمكن أن تستوحي منه إطلالة تمزج بين الكلاسيكية والعصرية المحببة إلى أغلب النساء أيضاً التفاصيل العملية تظل عامل أساسي في جميع إختيارات الملكة رانيا العبدالله.

أضف تعليقا