خطوات تساعدك على التعامل مع رفض الرضيع لشرب الماء..

تعاني كثير من الأمهات من رفض أطفالهن الرضع لشرب المياه؛ مما يقلق الأم ويجعلها تصاب بالخوف من تعرض الطفل للجفاف، نتيجة قلة كمية المياه التي يشربها.
ويجب أن تعلم الأم أن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية، لا يحتاج إلى تناول الماء؛ لأنه مكون رئيسي من مكونات حليب الأم، وبالتالي يحصل الطفل على الماء من خلال الحليب؛ فلا داعي للقلق في هذه الفترة.
ويُنصح بإعطاء الطفل الحليب أو بديله فقط حتى سن 6 أشهر، وعدم تناوله للماء؛ حتى لا يعيق هذا حصوله على عدد الرضعات اللازمة له؛ لأن إضافة الماء في هذه الفترة يُقلل كمية الحليب التي يحصل عليها، وقد يعيق قدرة جسم الطفل على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في لبن الأم، أو اللبن الصناعي.
ولكن عندما يبدأ الطفل بتناول الطعام الصلب بعد الشهر السادس من عمره، يجب البدء في إعطائه الماء، وهنا تظهر المشكلة؛ حيث إن الأطفال الرضع يفضلون طعم حليب الأم أو الحليب الصناعي على طعم الماء.
وفي السطور التالية، إليك بعض النصائح والحلول التي يمكنك تطبيقها مع طفلك؛ لتشجيعه على شرب الماء:


1- أعطي طفلك الماء في قنينة مختلفة عن التي يشرب بها الحليب؛ حتى يميز بين الحليب والماء، ولا يغضب عندما يكتشف أنه ماء وليس حليبًا ويرفض شربه ويرمي القنينة.
2- لا تقدمي الماء لطفلك إذا كان يشعر بالجوع ويتوقع منك تقديم الطعام، ويُفضل أن تقدمي له الماء بين الوجبات.
3- غيري وضعية الطفل عند إعطائه الماء عن الوضعية التي اعتاد عليها عند الرضاعة؛ حتى لا يصاب بخيبة الأمل ويرفض الماء عندما يكتشف ذلك.
4- جرّبي تقديم الماء لطفلك بدرجات حرارة مختلفة؛ حتى تصلي للدرجة التي يفضلها؛ فلطفلك أيضًا ذوقه الخاص.
5- احرصي على تقديم الماء للطفل في أكواب أو زجاجات ملونة، واعلمي أن الأطفال يحبون التجديد؛ لذلك حاولي إثارة حب الاستطلاع لديه بكوب بمصاصة، أو كوب عليه لعبة معينة بلون مختلف، وجددي كل فترة.
6- اشربي الماء أمام طفلك باستمرار؛ حتى تشجعيه ويفعل مثلك؛ فالأطفال يحبون التقليد وتجربة ما تتناولينه أمامهم.
7- حاولي إعطاءه الماء بالملعقة أو حقنة إذا رفضه في البداية؛ حتى يعتاد على طعمه، واكتفي بالرشفات القليلة التي يتناولها طفلك في كل مرة؛ لأنه بالنسبة له كافٍ وكثير، واعملي على زيادة الكميات بالتدريج حتى يستجيب لكِ.
8- لا تستسلمي إذا رفض طفلك الماء، واستمري دائمًا في تقديمه له حتى يعتاد على الطعم ولا يرفضه، وامتنعي عن إضافة السكر بكل أنواعه إلى الماء؛ حتى لا يعتاد على ذلك.

أضف تعليقا