أمريكية لم تقلم أظافرها منذ 23 عامًا وتتوج بلقب «الأطول في العالم»

تُوِّجت امرأة أمريكية من ولاية تكساس بلقب صاحبة «أطول أظافر في العالم»، والتي يبلغ طولها أكثر من 5.4 متر.

وقضت الأمريكية أيانا ويليامز، وهي فنانة الأظافر من هيوستن أكثر من 23 عامًا لتربية أظافرها، والتي ضمنت لها مكانًا في موسوعة جينيس للأرقام القياسية 2018، وفقًا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ومن أجل العناية بأظافرها، تستخدم أيانا الصابون المضاد للبكتيريا وفرشاة الأظافر لتنظيفها يوميًا، ولمساعدتها على النمو، قالت إنها تضع بانتظام طبقة رقيقة من الإكريليك.

وأضافت، أنها أخبرت أطفالها أن أي شيء يريدون إنجازه يمكن القيام به، ولكن يستلزم الشجاعة والانضباط والصبر، حتى يمكن تحقيقه.

ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن إيانا (54 عامًا) التي تطلق على أظافرها «أطفالها الصغار» قولها: «الأظافر الطويلة مثيرة ووقحة. أنا أعتبر نفسي إلهة بأظافر طويلة».

وأشارت الصحيفة إلى أن إدمان إيانا لا يؤثر في حياتها اليومية بعد 30 عامًا على رفضها تقليم أظافرها، إلا أنه يهدد صحتها، فقد اكتشفت إصابتها بمرض السكري من الدرجة الثانية، الأمر الذي يتطلب النشاط وممارسة التمارين الرياضية للتغلب عليه.

من جهة أخرى، تخطط الكولومبية روزا مارجريتا مارولاندا، إلى تحقيق رقم قياسي من خلال تسجيل أطول أظافر لشخص في العالم، في مجموعة جينيس للأرقام القياسية.

دخلت مارولاندا، التي لم تقلم أظافرها منذ 7 سنوات، موسوعة بلادها باعتبارها صاحبة أطول أظافر في كولومبيا، وتسعى حاليًا للوصول إلى العالمية.

وقالت مارولاندا إنّ زوجها وابنها يساعداها على تربية أظافرها والعناية بها منذ سنوات، إلا أنّها تلقى معارضة من بعض أفراد أسرتها الذين يصفون أظافرها بأنّها «مخالب».

وتلون مارولاندا أظافرها بحسب الموسم، وتستخدم لطلائها حوالي 3 علب من طلاء الأظافر في كل مرة.

ونظرًا لطول أظافرها، فإنّه من الصعب على مارولاندا القيام بأنشطتها المنزلية اليومية، إلى درجة أنّه لا يمكنها الاستحمام بسهولة، كما أنّها تجد صعوبة في القيام بأعمال المطبخ.

أضف تعليقا