إطلالة ميغان ماركل تعود بنا إلى عرس أودري هيبورن

بتصميم فائق النعومة والشياكة، استطاعت مصممة الأزياء البريطانية «كلير وايت كلير» من دار «جيفنشي» أن تقدم لميغان ماركل فستانًا ساحرًا مبهرًا في يومها الكبير مع الأمير هاري، من خامة الحرير الناعمة بقصة متواضعة وبسيطة جدًا، وبياقة على شكل قارب. وكذلك أيقونة الجمال أودري هيبورن Audrey Hepburn من أصل بلجيكي، اختارت لعرسها عام 1957 في فيلم Funny Face فستانها من المصمم العالمي جيفنشي.

وبدا فستان ميغان مقاربًا جدًا لفستان أودري، حيث لم يحتوِ على خامة الدانتيل، وجاء بياقة القارب الرومانسية، إلا أن فستان ماركل يحمل أكمام «ثلاثة أرباع» الطول، وأطول بكثير من فستان أودري في فيلمها Funny Face، لكن يبقى التشابه كبيرًا بين الفستانين.. أليس كذلك؟!

مصمم الدار العالمي Hubert de Givenchy توفي مؤخرًا، بعد أن عمل لسنوات طويلة جدًا مع الممثلة الهوليوودية أودري هيبورن، مع أنه لم يصمم لها أي فستان لحفلات زفافها الحقيقية، إلا أنها كانت متمسكة جدًا في اختياراتها بروح الدار، وببصمات المصمم العالمي جيفنشي.

 

وكان ذلك واضحًا في فستان زفافها الأول عام 1952 من James Hanson، ويقال إنها تبرعت به لترتديه أي فتاة تحلم بارتداء فستان فاخر في زفافها، لكنها لا تستطيع الحصول عليه بسبب ضعف ميزانيتها. كم هو شعور نبيل من الأيقونة أودري.

وفي زواجها من Mel Ferrer عام 1954 ارتدت فستانًا بأكمام طويلة من تصميم دار Pierre Balmain، واختارت في زواجها الثالث من Andrea Dotti عام 1969 فستان كاجوال بسيطًا للغاية.

فأيهما برأيكِ الأكثر رومانسية ورقة ونعومة.. إطلالة ميغان ماركل، أم إطلالة أودري هيبورن؟!

أضف تعليقا