يهودي يشتري رسالة فاجنر التي تعادي السامية

اشترى جامع مقتنيات يهودي من سويسرا رسالة كتبها المؤلف الموسيقي الألماني ريتشارد فاجنر تبرز عداءه للسامية، في مزاد بالقدس، مقابل 34 ألف دولار.

وقال مورين إيرين، رئيس دار كيدم للمزادات، إن فاجنر كتب الرسالة على ورقة مزدوجة، في لوسرن بسويسرا عام 1869، وكانت موجهة على ما يبدو إلى الفيلسوف الفرنسي إدوارد شور.

إقرأي أيضاً:

تأثير ولي العهد الخامس على الاقتصاد البريطاني

وأشار إلى أن فاجنر يحاول في الرسالة أن يشرح لشور الأفكار التي وردت في مقاله المعادي للسامية «اليهودية في الموسيقى»، ويقول فيها إن الفرنسيين لا يستطيعون فهم «التفسير المدمر للروح اليهودية على الثقافة الحديثة».

وكان فاجنر، الذي تجري الإشادة بموسيقاه الأوبرالية باعتبارها روائع موسيقية، المؤلف الموسيقي الأثير لدى أدولف هتلر، وتبنى هتلر وأتباعه النازيون كتابات فاجنر وفكره المعادي للسامية.

وتوفي فاجنر عام 1883 في مدينة البندقية قبل أكثر من ست سنوات من ميلاد هتلر في النمسا.

إقرأي أيضاً:

مهرجان التراث البحري بالسعودية يستقطب آلاف الزوار

وقال إيرين: «من المثير أن هذه الرسالة جاءت من جامع مقتنيات في إسرائيل، والتي اشتراها على الأرجح من مزاد في أوروبا قبل نحو عشرة أو 20 عامًا».

وأضاف: «بيع رسالة تنطوي على معاداة السامية كان مشكلة بالنسبة لنا، لكن جامعي المقتنيات الأفراد أو المتاحف التي تركز على المحرقة وكراهية اليهود ستكون مهتمة بالرسالة».

أضف تعليقا