تعليم الطفل آداب التصرف عند زيارة الآخرين

غالبًا ما تتسبب تصرفات الأطفال غير اللائقة في إحراج الأمهات سواءً كان ذلك عند زيارة الأغراب أو حتى الأقارب.

وبدلًا من الاستمتاع بالأجواء الاجتماعية المرحة، يكون الشجار جليسهم الوحيد، من هذا المنطلق قررنا سيدتي مشاركتكِ بعض الآداب التي ينبغي عليكِ تعليمها للطفل عند زيارة الآخرين:

أولًا: بمجرد وصولكم ينبغي عليه في البداية مصافحة أهل المنزل عبر استخدام الألقاب والكلمات المهذبة.

ثانيًا: أثناء القيام باللعب لا ينبغي الدخول إلى الغرفات المجاورة مهما حدث؛ احترامًا لخصوصية أهل المنزل.

ثالثًا: بعض الأشخاص لا يفضلون دخول زوارهم بالأحذية إلى داخل الشقة؛ لذا يفضل معرفة قواعد المنزل أولًا وإلزامه على اتباعها.

رابعًا: إعادة اللعب من تلقاء نفسه إلى أماكنها مرة أخرى؛ حتى لا يشوه المنظر العام للمنزل.

خامسًا: التحلي بالهدوء إذا كان هناك شخص مريض أو كبير سن بالمنزل.

سادسًا: إذا عُرض عليه الطعام في وقت هو ليس بجائع، لابد أن يرفض بأسلوب مهذب لا يعرف التذمر.

سابعًا: أما إذا كان جائعًا، فلابد من الانتظار حتى يجلس الجميع لتناول الطعام، وصولًا للاستئذان قبل الانصراف من على المائدة.

ثامنًا: أخبريه أيضًا أنه في حال تعرضه لأحد المواقف غير المرضية بالنسبة له ممن هم في عمره، ينبغي على الفور إبلاغ الكبار دون إجراء أي تصرفات عدوانية قد تفضي بالزيارة للانتهاء فورًا.

أضف تعليقا