شد البطن وعلاج الكلف بعد الولادة.. بدون جراحات تجميلية

تعتقد الأمهات الجدد، أنهن سيتخلصن من البطن المترهل بمجرد ولادة أطفالهن والخروج من غرفة العمليات مباشرة، ولكنهن يتفاجأن بأن البطن لم يختفِ، ولازال أكبر من المعتاد، وهو الأمر الذي قد يستمر حتى عدة أشهر بعد الولادة، وقد تزيد هذه الترهلات بعد فترةٍ تطول لمن كانت بطنها كبيرًا أثناء الحمل، وهي الترهلات التي تحدث في البطن بسبب تمدّده أثناء فترة الحمل نتيجة زيادة حجم الجنين.

وكثيرًا ما يسبّب البطن المترهّل الإزعاج للأم، وذلك بسبب تغيّر مظهرها وعدم تناسق شكل جسمها، وفي حال كانت الولادة طبيعيّة، يختفي هذا البطن بعد شهرين أو ثلاثة أشهر، أما إذا كانت الولادة قيصريّة؛ فلا بد من الانتظار لمدّة 4 شهور.

 

شد البطن وعلاج الكلف بعد الولادة

اقرئي أيضًا : للحامل: كيف تتجنبين الإصابة بتسمم الحمل؟

وهناك العديد من الطرق لشد البطن بعد الولادة؛ ففي حال الولادة الطبيعيّة يمكن لفّ البطن بشال قطني بعد مرور أوّل أسبوع من الولادة، والاستمرار في شد البطن بهذه الطريقة حتى الأربعين، أمّا في حالة الولادة القيصرية، فلا بدّ من الانتظار مدّة 4 أشهر قبل فعل أي شيء؛ حتى لا يتضرر الجرح ويصعب التئامه.

كما أن الإكثار من شرب الماء وتناول الفواكه، يساعد على علاج ترهل البطن بعد الولادة، وذلك لاحتوائها على الفيتامينات التي سرعان ما تجعل الجسم يستعيد قوته.

اقرئي أيضًا : علاج تكيس المبايض بـ 10 عادات غذائية

وممارسة التمارين الرياضية الخاصة بشد البطن، تساعد أيضًا في استعادة الأم لمظهرها، ولكن يجب أن تكون هذه التمارين تحت إشراف، ولا يتم البدء بها إلا بعد انتظام الدورة الشهرية؛ لعدم إلحاق الأذى بالجسم وتعريضه إلى شد عضلي.

ويمكن علاج الكلف الموجود في البطن باستخدام الكريمات المخصصة لذلك، والتي تساعد على إعادته إلى مظهره السابق، وينصح بدهن زيت الزيتون على البطن؛ لأنه يعمل على ترطيبه، ومن الأفضل عدم تعريضه للشمس؛ كي لا يزداد الكلف.

اقرئي أيضًا : التهابات المهبل..أسباب العدوى وخطورتها على الجنين

 

 

أضف تعليقا