لهذه الأسباب..لا تضيفي الملح أو السكر لطعام الرضيع

تعاني أغلب الأمهات من مشكلة رفض الأطفال لتناول الطعام؛ خاصة في الشهور الأولى من إدخال الأطعمة الصلبة قبل أن يكمل الطفل عامه الأول، وهو ما يجعلهن يلجأن لبعض العوامل الخارجية لتحسين مذاق الطعام، مثل: إضافة الملح أو السكر إليه، وهو ما يعرض الأطفال للإصابة بأمراض خطرة؛
فجميع الأطعمة التي يتناولها الإنسان الطبيعي، تحتوي في تكوينها على كميات من السكر أو الملح، وبالتالي فإن أية كمية مضافة من السكر والملح، تعتبر كمية إضافية، كما أن جسم الطفل لا يحتاج إلا لجرام واحد من الصوديوم يوميًا حتى يكمل عامه الأول.

اقرئي أيضًا : رجيم لمحاربة السمنة عند الاطفال

وإدخال كمية تزيد عن حاجة الجسم من الملح، قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ويؤذي الكليتين ويسبب خللاً في وظائفهما.

اقرئي أيضًا : أهم الإسعافات الأولية لطفلك في حالة التعرض للحروق والكدمات والنزيف في المنزل

كما أن تناول كميات من السكر تزيد عن حاجة الجسم، تُرهق البنكرياس، الذي يُفرز كمية أكبر من الأنسولين لحرق كميات السكر الزائدة عن الحاجة، بالإضافة إلى خطورة الإصابة بمرض السكر على المدى الطويل.

أضف تعليقا