علاج المغص المتكرّر عند الرضّع واسبابه

انتفاخات في المعدة وغازات، عوارض تحدث لجميع الرضّع دون استثناء وتظهر واضحة على البطن، فيبدو مرتفعاً بعض الشيء ومتحجّراً.

هناك طرق عديدة لعلاج المغص عند الرضع، وعادة ما يعمد الطبيب إلى شرحها خلال الاستشارة الأولى، أمّا أسبابه فهي على النحو التالي:

1-وضعيّة الرضاعة
سواء كان الطفل يرضع حليب الثدي أو حليباً صناعيّاً، هناك وضعيّة محدّدة تحميه من الغازات. في حالة الرضاعة الطبيعيّة يتمّ إدخال الحلمة كاملة في فم الرضيع، أمّا عند استخدام زجاجة الحليب الصناعيّ، يجب الحرص على أن تظلّ حلمة السيلكون مملوءة بالحليب حتى لا يتسرّب الهواء إلى معدة الرضيع.

اقرئي أيضًا : 4 طرق لعلاج زكام الرضع دون استخدام الأدوية

2-النظام الغذائيّ
لا يقصد بالطبع النظام الغذائيّ للرضيع، لأنّه يعتمد على حليب أمّه فقط، وإنّما النظام الغذائيّ للأمّ، فإذا تناولت أطعمة محفّزة للانتفاخ، يصاب الطفل بالمغص.

3- البكاء
ما تجهله غالبيّة الأمّهات أنّ كثرة بكاء الطفل يتسبّب في تسرّب الهواء إلى داخل المعدة، ما يؤدّي إلى إصابته بالمغص.

4- الحساسيّة
إذا لاحظتِ أنّ طفلكِ يشعر بانتفاخ ومغص بعد تناولكِ أنتِ لبعض الأصناف وبشكل متكرّر، فهذا مؤشّر إلى إصابة طفلكِ بحساسيّة تّجاه هذه الأطعمة.

اقرئي أيضًا : أنشطة منزلية تساعد على تطوير مهارات طفلك في عامه الأول.. تعرفي عليها

5- إرضاع الطفل في حالات الشبع
إجبار الرضيع على تناول المزيد من الحليب بعد بلوغه مرحلة الشبع يعرّضه إلى الإصابة بانتفاخ ومغص في معدته.

أضف تعليقا