الأميرة كيت ميدلتون تتبرع بشعرها لأطفال مرضى السرطان

أفادت أخبار اليوم الحديثة أن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام تبرعت بشعرها لمؤسسة مرضى السرطان الخاص بالأطفال، حيث تقوم هذه المؤسسة بإعادة صنع شعر مستعار للأطفال الذين يفقدون شعرهم خلال فترة العلاج.

ونشير إلى أن كيت صاحبة الـ36 سنة أقبلت يوم الأحد، كعادتها، على صالونها المفضل في كنزنجتون لتحصل على إطلالة شعر جديدة على يد مصفف شعرها المفضل «جوي» وبمجرد ما اقترح عليها قصه فكرت مباشرة بالتبرع به لهذه المؤسسة الخيرية، وقد قصت منه حوالي 7 إنشات، حيث لا تذهب خصلات كيت هباءًا، وقد أعجب مصفف شعرها بفكرتها وأيدها على الفور، وأفادت الأخبار أن الأميرة أرسلت بشعرها إلى المؤسسة الخيرية باسم مستعار؛ كي لا يتم التعرف على أن الخصلات من مصدر ملكي. ووفقاً لموقع الدايلي مايل البريطاني فإن الخبر لم يبق طي الكتمان حيث تسرب الخبر، وأفاد الموقع أنه من النبيل جداً أن ترتدي في يوم ما طفلة معالجة من مرض السرطان شعراً مستعاراً من مصدر ملكي، فتشعر بنعومته وألقه الشديد على رأسها الأصلع، وأضاف الموقع أن كيت ميدلتون سبق وتبرعت لهذه المؤسسة الخيرية عام 2016، وأنها ليست الشهيرة الأولى التي تتبرع بشعرها لصالح مؤسسات خيرية لإعادة تصنيع شعر مستعار لمرضى السرطان.

أضف تعليقا