كيت ميدلتون تتحمل أصعب المهام في زواج شقيقتها بيبا!

إذا كنت تعتقدين أن مهام الدوقة كيت ميدلتون اقتصرت فقط على مراقبة ذيل فستان شقيقتها بيبا وتعديله من الوراء، فلابد لك أن تتفقدي معنا هذه الأسطر التي تخبرك بأصعب المهام التي تولتها الدوقة في زفاف شقيقتها بيبا؛ وهي ضبط تصرفات الأطفال وتنظيم حركاتهم خلال الحفل؟

وبدا واضحاً أن الدوقة تتمتع بأساليب ماهرة جداً في السيطرة على الأطفال رغم صغر سنهم وتنظيم حركاتهم وفقاً لما يتماشى مع أجواء الحفل بما في ذلك فتيات الزهور والأمير جورج والأميرة تشارلوت من السيارة إلى قاعة الحفل، ومما لا شك فيه أنها مهمة صعبة، ولا يمكن السيطرة عليها إلا بأساليب خبيرة وماهرة.

اقرئي أيضًا : هل قلدت بيبا إطلالة شقيقتها كيت في يوم زفافها؟  

وكأي أم مثالية، قامت على سبيل المثال الدوقة كايت بتذكير الأطفال باستمرار بأهمية أن يحافظوا على هدوئهم التام بعد الدخول إلى الكنيسة رافعة إصبعها إلى شفتيها لتعبر لهم عن كلمة "هدوء أو أووووش".

كما كانت تنظم صورهم وتحثهم على الابتسامة العريضة والجميلة لالتقاط الصور الفوتوغرافية التذكارية.

كما جمعت الأطفال كلهم في الخارج بعد الانتهاء من رسوم الكنيسة.

اقرئي أيضًا : فستان زفاف بيبا ميدلتون بمنتهى الرومانسية وعرس بحضور ملكي

واستمرت في مراقبة كل تصرفات طفليها الأمير جورج والأميرة تشارلوت.

لكنها ربما أخفقت في الانتباه إلى الطفل الصغير الذي ظل يلعب بأنفه طوال الوقت، وهذا ما أخبرتنا عنه الصور الملتقطة في هذا الحفل الكبير.

تفقدي معنا ألبوم الصور التذكارية لهذا الحفل الكبير الذي يوضح لك مختلف مهام الأم الدوقة كيت ميدلتون.

اقرئي أيضًا : بيبا ميدلتون تتألق بتسريحة مختلفة ..لإطلالة مميزة 

أضف تعليقا