أعراض الحمل النفسية وطرق التغلب عليها

تمرّ كل حامل بتقلبات مزاجية خلال فترة الحمل، خاصة في الشهور الأولى من الحمل، وتكون الحالة المزاجية لها غير متوقعة، فقد ينقلب ضحكها إلى بكاء بشكل مفاجئ دون سبب واضح، وإذا كنتِ ممن يعانين من هذه الحالة، فلا داعي للقلق، وإليكِ طريقة للتغلب على الأعراض النفسية التي تمرين بها خلال فترة الحمل.
وتحدث التقلبات المزاجية للحامل نتيجة تغير الهرمونات، خاصة زيادة مستويات هرمونيْ الإستروجين والبرجستيرون في الدم، الذي يؤدي إلى التهيج والبكاء.
اقرئي أيضا:

أعراض وعلامات الحمل المبكرة


حلول تساعد الحامل على الخروج من معاناة الأعراض النفسية:
■ الخروج مع الأصدقاء المفضلين

قومي بالتنزه مع أصدقائك المقربين؛ للخروج من الحالة التي تمرين بها أثناء فترة الحمل.

■ عدم لوم النفس
من الضروري أن تعرف الحامل أنها ليست الوحيدة التي تشعر بهذه الحالة المزاجية، لذا عليكِ عدم القيام بلوم النفس على هذه الأعراض، والتحلي بالصبر، والانتظار حتى تزول هذه الأعراض.
اقرئي أيضا:

علامات وأعراض الحمل في بنت


■ ممارسة الأنشطة الترفيهية
القيام بنشاطات ترفيهية أو هوايات مفضلة من أهم الحلول للتغلب على الأعراض النفسية للحمل؛ لأنها تساعد على تشتيت الدماغ عن أعراض الحمل.

■ ممارسة التمارين الرياضية
النشاط الجسدي يعدّل من الحالة المزاجية، مع مراعاة ممارسة التمارين البسيطة، بعد مراجعة الطبيب الخاص لحالتك.

■ الراحة الكافية
احرصي عزيزتي الحامل على أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم، مع مراعاة عدم النوم لفترة طويلة وكذلك العكس، وأخذ قيلولات نهارية.

اقرئي أيضا:

أعراض الحمل في الشهر التاسع
أضف تعليقا