أطعمة ترفع القيمة الغذائية لحليب الثدي

صحيح أن حليب الثدي هو أفضل اختيار للصغير، ولكن في بعض الأحيان تلاحظ الأم عدم زيادة وزن الطفل بشكل طبيعي رغم أنه يتناول الرضعات اللازمة وينام بشكل طبيعي أيضًا.

يحتوي حليب الثدي على قيمة غذائية عالية من حيث الفيتامينات والمعادن، ولكن قد تكون نسبة الدسامة أو الدهون الموجودة في حليب الأم قليلة نسبيًّا، خاصة أن أغلب السيدات يحاولن اتباع حمية في هذا الوقت؛ حتى يعدن إلى وزنهن الطبيعي.

وأكد الأطباء أن زيادة دهون حليب الثدي لا تتطلب من الأم تناول الأطعمة الدسمة والمقلية مطلقًا؛ فهذا النوع من الطعام يضر الأم ورضيعها، بينما هي بحاجة لتناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المفيدة مثل الاختيارات الآتية:

اقرئي أيضًا : هل صبغة الشعر مضرّة بالجنين؟

1- المكسرات
رغم احتواء المكسرات على نسبة من الدهون فإنها من الأطعمة التي توصف عند اتباع حمية؛ وذلك لأن الدهون الموجودة داخلها هي من النوع النافع الذي يساعد على إذابة الدهون الضارة، كما أنها تعزز حليب الثدي بدهون لازمة لزيادة وزن الرضيع.

2- الدجاج
البروتين بشكل عام من العناصر الغذائية الأساسية للأم والرضيع؛ حيث يساعده على بناء عضلاته ليتطور بشكل طبيعي، وينصح بتناول البروتين الموجود في الدجاج.

3- الموز
من الفاكهة الغنية بالطاقة التي تعزز حليب الثدي بشكل ملاحظ؛ لذا على الأم المرضعة تناول أكثر من ثمرة موز خلال اليوم، حتى إنها يمكن الاعتماد عليها باعتبارها وجبة خفيفة بين الوجبات، خاصة أن السيدة التي ترضع عليها تناول حصص متعددة لتساعد الثدي على إدرار الحليب.

اقرئي أيضًا  : وصفة مذهلة للقضاء على ترهلات البطن بعد الولادة

4- البيض
على الأم المرضعة أن تتناول بيضة أو اثنتين يوميًّا؛ فهو مصدر غني بالبروتين اللازم للرضيع كما أنه يساعد على زيادة دسامة حليب الثدي.

5- الحليب
قد تتوقف بعض الأمهات عن تناول الحليب بعد الولادة ظنًّا أن دوره قد انتهى، ولكن الحقيقة أن الحليب من الأطعمة الأساسية لإدرار الحليب وزيادة قيمته الغذائية.

اقرئي أيضًا : 5 طرق تحمي الثدي من الترهّل بعد الرضاعة الطبيعية

أضف تعليقا