بين "الليزر و "IPL إختاري الأفضل لإزالة الشعر من وجهك

يصعب على المرأة تخصيص وقت كاف للعناية بجمالها، فلا تلبث أن تزيل الشعر من جسمها لتشهد مجدداً نموه في وقت قصير جداً، فتبدأ حينها بالتفتيش عن الحلول البديلة، وهناك العديد من الطرق لإزالة الشعر والتخلص منه أهمها الليزر أو ما يعرف " IPL " ولكل وسيلة إيجابياتها وسلبياتها إذ يتم اعتماد إحداهما بناءً على ما يناسب الجسم والشعر.

اختصاصية الأمراض الجلدية والليزر بـ مجمع عيادات دكتورة نهاد إسلام الطبي العام بجدة الدكتورة "أميرة رضوان" تحدثنا أكثر عن هذه التقنيات والفرق بينها:

  • علاج الشعر بالليزر:

يعمل الليزر على إضعاف الدورة الدموية للشعر، فيباعد الفترة الزمنية مابين ظهوره ويحول الشعر السميك إلى شعر وبري خفيف، نحتاج من 6- 8 جلسات، وهو رقم يتم تحديده من قبل الطبيب بناءً على خشونة الشّعر ولون البشرة.

الخلاصه أن الليزر لا يحرق جذور الشعر ولا يمنعها من النمو، بل يقلل من كفاءة وسرعة نموه، وعليه فإن الليزر لا يقضي على الشعر تماما إلا انه يصل بالشخص الى حد مرضي مريح.

  • سلبيات هذا العلاج :
  1. احتمال الإصابة بالحروق
  2.  التأثير على صفاء الجلد بظهور التصبغات، واحمرار الجلد خصوصاً إذا كانت البشرة حساسة.
  3. الشعور بالحكة في مناطق مختلفة حسب الأجزاء الخاضعة للعلاج.

 

  • الآي بي إل(IPL):

هذه التقنية تختلف عن الليزر في أنها تطلق مئات الأمواج الضوئية أو الألوان في كل دفقة ضوء، يناسب المساحات الواسعة من الجسم مثل الظهر والساقين والذراعين، كما أن له استخدامات أخرى في مجال الأمراض الجلدية كإزالة الوحمات الدموية بالإضافة الى إمكانية استخدامه لدى طباء الرمد، كما أنه يزيل الشعر الناعم والوبر وليس الخشن فقط ولكنه يأخذ وقتا أطول، إذ يتساقط الشعر خـلال 20 يـوم من الجلـسة. يتميز هذا النوع من العلاج بعدم الإصابة بالتشوهات، الدّقة في التخلص من الشعر الداكن والسميك.

  • سلبيات هذا العلاج:
  1. غير مناسب لجميع الأعمار
  2. لا يفيد أصحاب البشرة الداكنة أو السمراء
  3.  ولا يصلح للبشرة الحسّاسة.

 

أضف تعليقا