الحمل بتوأم، فرصة ممكنة

تبلغ نسبة فرصة الحمل بتوأم ما يقارب 3%، وهي نسبة ليست بعالية. ولعامل الوراثة دور أساسيّ في هذا الشأن، فالعائلة التي سبق وأن أنجبت إحدى نسائها توأماً، تحظى بفرصة أكثر من سواها سواء كانت الأمّ أو الجدّة.

بالمقابل محاولة الإنجاب في سنّ متقدّمة لتوأم نسبتها أشبه بمعدومة وذلك بسبب التغيّرات الهرمونيّة التي تحدث للمرأة في هذه المرحلة من العمر. هذا ويقدّر العلماء والأطبّاء أنّ نسبة احتمال حدوث حمل بتوأم في عمر 40 إلى 45 سنة غير ممكنة بسبب ضعف القدرة الجسديّة على الحمل.
وبحسب الأطبّاء هناك بعض الخطوات يمكن للمرأة أن تتّخذها لزيادة فرصة الحمل بالتوأم، منها النظام الغذائيّ:

شاهدي أيضًا :



 

الفيتامينات:
النساء اللّواتي يحصلن على مستوى منخفض من التغذية ، تكون فرصة الإنجاب لتوأم أقلّ من سواهنْ. الفيتامينات بجميع أنواعها جيّدة، ولكن تناول مكمّلات حمض الفوليك تزيد من فرصة الحمل بتوأم، ويمكن الحصول عليها من أيّ صيدليّة. يوصى بحمض الفوليك لجميع الحوامل، كونه يمنع التشوّهات الخلقيّة، ومع ذلك يجب عدم تناول أكثر من 1000 مليغرام يوميّاً.

التغذية الجيّدة
النساء المنخفضات الوزن فرصهنّ في إنجاب التوائم أقلّ، لذلك الحصول على تغذية جيّدة وسليمة قد يزيد من فرص الحمل بتوأم.

اقرئي أيضًا : العمر الافتراضي لحلمات الرضاعة ونصائح عند استخدامها

أطعمة ترتبط بزيادة فرص الحمل بتوأم
وجدت دراسة أجريت من قبل اختصاصيّي الخصوبة الزائدة أنّ النساء اللّاتي يستهلكن منتجات ألبان بنسبة عالية يرفعن من زيادة فرصهنّ في إنجاب التوائم بنسبة تصل إلى 5 مرّات مقارنة بالنساء اللّواتي يتجنّبن مثل هذه الأطعمة. هذا ويقترح بعض الأطبّاء بتناول حليب الأبقار الطازج لمعالجة الهرمونات التي تؤثّر على فرص إنجاب توأم، إضافة إلى أصناف من الخضراوات تقوم بتحفيز المبيض لإنتاج أكثر من بيضة خلال وقت الإباضة؛ كما يجب على المرأة التي تسعى إلى الحمل بتوأم التوقّف عن تناول حبوب منع الحمل قبل فترة التخطيط للحمل. وفي هذا الشأن تشير بعض الدراسات إلى أنّ هذه الخدعة مجدية، لكنّ لم تثبت صحّتها، فعندما تتوقّف المرأة عن تناول حبوب منع الحمل فإنّ جسمها يعمل بشراسة لإعادة تنظيم الهرمونات خلال الشهر الأوّل أو الثاني بعد منعه من حبوب منع الحمل، وبالتالي تحفّز المبايض في بعض الأحيان لإطلاق سراح بويضتين خلال فترة الإباضة.

إنجاب التوائم من خلال التلقيح الاصطناعيّ
هذه العمليّة أطلق عليها مصطلح "أطفال الأنابيب"، تجرى بمعدّل مرتفع، عادةً ما يقوم الأطبّاء بزرع العديد من الأجنّة على أمل تلقيح البويضات، وعموماً فإنّ احتمالات وجود التوائم في عمليّة التلقيح الصناعيّ تكون ما بين 20% إلى 40%، غير أنّها عمليّة مكلفة .

اقرئي أيضًا : نصائح ضرورية لتسهيل الولادة الطبيعية

أضف تعليقا