أسباب فشل العلاقة الحميمة بعد الإفطار!

ان اختلاف العادات الغذائية، لا سيما في شهر رمضان قد تؤثر على نشاط الجسم وقالبيته لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين. وقد يلجأ بعض الأزواج إلى ممارسة العلاقة الحميمة بعد الإفطار مباشرة أو بعده بوقت قليل لضيق الوقت، ما يؤدي إلى نتائج سلبية قد تؤدي إلى فشل العلاقة واستياء الطرفين، والسبب ببساطة هو الشعور بالتخمة وعدم تهيؤ الجسم للممارسة، فاختلاف العادات الغذائية في رمضان عن غيره من الأشهر يؤثر على الجسم ونشاطه وقابليته للممارسة.
في السطور الآتية تخبرك المستشارة الأسرية أسماء حفظي ببعض النصائح والإرشادات لتفادي الشعور التخمة:
ترى حفظي أن من الضروري الانتباه إلى أمرين، وهما:

أولاً: تجنب الممارسة بعد الإفطار مباشرة، وذلك بسبب الإحساس بالتخمة نتيجة التعطل المؤقت للجهاز الهضمي طوال فترة العلاقة الحميمة، كما تكثر الحموضة والغازات وغيرها من الأمور غير المستحبة، ما يؤدي إلى عدم نجاح العلاقة الحميمة نفسها نتيجة تعطل وصول الدم إلى الجهاز التناسلي، خصوصاً عند الرجل، كما أن الإجهاد السريع مع الحركة وضعف الدورة الدموية في الجسم لانصرافها إلى الجهاز الهضمي يصعّب الأمر ويسبب ارتباكاً وقلقاً لا داعي لهما.

ثانياً: تجبني الأسباب المؤدية إلى التخمة، وأعدي فطورك بذكاء أكبر، فتجنبي المأكولات المقلية والثقيلة في الهضم، واستبدليها بالمشاوي مع القليل من الزيوت النباتية للحصول على نفس النتيجة، ولكن مع معدة مستريحة ونشاط بدني وذهني أكثر، واهتمي بالخضراوات والسلطات وإضافتها للسفرة بشكل يومي، وأضيفي الفواكه كالرمان إلى السلطة لمزيد من الارتياح بعد تناول الطعام مع ضرورة عدم الإكثار من الطعام، ولا مانع من حمام منعش بعد تناول الإفطار بساعة أو ساعتين للشعور بالحيوية وتنشيط الدورة الدموية، ثم الحصول على حالة نفسية أفضل لممارسة علاقة حميمة سعيدة.

اقرئي أيضاً:

التشتت يدمر العلاقة الحميمة

ما هي الأسباب التي قد تمنع الزوجة من الاستمتاع في العلاقة الحميمة؟

ما يقلق المرأة قبل الجماع؟

 

أضف تعليقا