ما هي الأسباب التي قد تمنع الزوجة من الاستمتاع في العلاقة الحميمة؟

تتعدد الأسباب والعادات التي تؤدي إلى فشل العلاقة الحميمة، والتي تجعل أحد الطرفين أو كليهما غير راغب في إتمام العلاقة والنفور منها فيما بعد، واليوم سنذكر لك في ما يلي الأسباب التي تتسبب بعدم استمتاع المرأة في العلاقة الحميمة وكيفية علاجها:

· الخجل في بداية العلاقة الحميمة: من طبيعة المرأة الشعور بالخجل من العلاقة الجنسية، وهنا يأتي دور الرجل في التعامل بإيجابية وتفهمها وأن يشعرها بالاحتواء والأمان حتى تطمئن وتسمح له بإتمام العلاقة بسعادة ورضا، والجانب الآخر من المشكلة أن تنتاب الرجل بعض لحظات الخجل إن لم يجد تشجيعاً من زوجته، فذلك يمثل العائق الأكبر وربما الرئيسي أمام مثل هذه العلاقات.

· الجدية تقتل الرغبة في العلاقة الحميمة: التعامل مع العلاقة الحميمة بجدية كأنها وظيفة أو مهمة يجب إتمامها خطأ كبير يقع فيه الكثير من الأزواج، مما يغلف العلاقة بينهما بإطار من الجمود والجفاف ويحولها إلى لقاء جسدي ديناميكي بلا مشاعر أو بهجة، والواجب في العلاقة الجنسية بين الزوجين أن تسبقها وتتخللها عدة أمور كالقبل واللمسات والاحتضان.

· فقدان الثقة بالنفس يفسد العلاقة الحميمة: تتناقص الثقة في النفس وقد تنعدم تماماً إذا ركز أحد الزوجين على عيوبه الجسدية ومخاوفه من عدم تقبل الطرف الآخر له، وقد ينتقل هذا الشعور لشريكه، مما ينفره منه دون قصد، لذا لابد من التفكير الإيجابي وتقبل الذات كما هي والثقة التامة بأن ليس هناك شخص كامل.

· فخ النمطية واتباع نفس الأسلوب دائماً: الحفاظ على موعد ثابت لإقامة العلاقة أشبه بمواعيد العمل للحفاظ على الحياة مفسد تماماً لأي علاقة، فالأمر أبسط من ذلك، إذ يجب التحرر من قيد المواعيد الثابتة، ويمكن أن تكون العلاقة أول الأسبوع ومنتصفه وآخره في أي وقت من اليوم إذا وجدت الرغبة لذلك ليلاً أو نهاراً.

أضف تعليقا