تصميم الازياء.. خطوات ونصائح لتحقيق النجاح

أصبح تصميم الأزياء من المهن الأكثر رواجاً في السنوات الأخيرة. فاهتمام النساء بإطلالاتهن لم يعد مجرّد هواية بل تحوّل إلى احتراف. وهكذا انتشرت ظاهرة «الفاشينيستا» أو محبّات الموضة وخبيرات الصورة والمظهر وموضة الشارع. لكن على كل من ترغب في ممارسة مهنة تصميم الأزياء أن تتمتع بخبرات ومؤهلات محدّدة.

 

اعتقادات خاطئة

تحيط بمهنة تصميم الأزياء بعض الأفكار الخاطئة مثل:

-من السهل العمل في مجال تصميم الأزياء ويمكن أيّ شخص القيام بهذا.

- ليس على من يخوض هذا المجال أن يعمل بجدّ من أجل تحقيق النجاح والاستمرار.

 

المهارات الأساسية

يتطلب تحقيق النجاح في مجال تصميم الأزياء امتلاك بعض المؤهلات الأساسية.

  • أن تكون الراغبة في خوض هذا المجال مولعة بالموضة وبالاهتمام بالتفاصيل النتعلقة بها.
  • أن تُظهر اهتماماً بأبرز الماركات وعلامات الموضة وأحدث صيحاتها وألوانها ونقشاتها.
  • أن تكون دائمة الاطلاع على محتوى المواقع العالمية والعربية المتخصصة في مجال الموضة.
  • أن تكون قارئة دائمة لمجلات الموضة وتلك المهتمة بها.

ومن الأفضل أن تكون حاصلة على شهادة من معهد متخصّص في مجال تصميم الأزياء. فدمج المهارات والمعرفة ضروري لتحقيق النجاح في هذا المجال.  

 

 

التدريب المهني

 من المهم أن تخضع كل من ترغب في الدخول إلى عالم تصميم الأزياء لدورة تدريبية في هذا المجال. فهذا ضروري لهذه الأسباب:

-يساعدها على فهم كيفيّة العمل في هذا المجال عن قرب وبالتفصيل.

- يفتح أمامها أبواباً كثيرة ويساعدها على إيجاد فرص عمل مهمة.   

-يمكنّها من اكتشاف تاريخ مهنة تصميم الأزياء، صيحاتها، مواسمها، مصادر استيحائها وأهمية الألوان والنقشات والأكسسوارات.

-يعلّمها كل ما تحتاج إليه لبناء عملها الخاص فيما بعد.

ولتحقق هذه الأهداف عليها اللجوء إلى أحد المصممين المعروفين أو إلى دار أزياء موثوق بها أو المشاركة في دورات تنظمها معاهد متخصصة في مجال الموضة أو يتم بثّها عبر الإنترنت. قد تكون كلفة بعضها مرتفعة. لذا يجب اختيار إحداها بدقة. 

 

العمل

وبعد التدريب لا بدّ للراغبة في احتراف مهنة تصميم الأزياء من البحث عن عمل. وعليها:  

-التقدّم بطلب الحصول على وظيفة مساعدة مصممة أزياء لدى مصممة ذات خبرة أو دار معروفة.  

- الاستعانة بمواقع التوظيف. لكن من الضروري اختيار موقع جاد ومعروف يمكنها من خلاله عرض الوظيفة المطلوبة والمؤهلات التي تتمتع بها.

-وبعد اكتسابها الخبرة الضرورية يمكنها القيام بالخطوة التالية أيّ إنشاء عملها الخاص كمصمّمة أزياء مستقلة.  

 

ملاحظة مهمة:

- قد تفرض بعض الدور العمل الشاق على الموظفة ومن دون راتب لبضعة أشهر.

- تختلف مهمة مساعدة مصمّمة الأزياء بين دار أزياء وأخرى. ففي بعض الدور يُطلب منها إدخال التعديلات على التصاميم أو تأمين الأزياء لجلسة تصوير صحافية. وقد تُسند إليها دور أخرى مساعَدة المصمّمة على اختيار الأزياء الخاصة ببعض الزبونات...

 

التصميم

لتتحوّل المساعدة بعد ذلك إلى مصّممة من الضروري:

- أن تتمتع بهذه الصفات: الاحتراف المهني، المرونة في التعامل مع الأشخاص، القدرة على التعامل مع فئات مختلفة من الزبائن، امتلاك الشخصية المرحة والمرنة، الموهبة والإبداع وإمكانية ابتكار الأفكار والحلول السريعة، القدرة على احترام مواعيد إنجاز العمل وعلى التعاون مع الفريق، التمتع بالدقّة والاندفاع والطاقة للعمل لساعات طويلة وتحت الضغط.

- أن تمتلك مهارات مثل الرسم والقدرة على اختيار نوع القماش المناسب للتصميم والقصّ والخياطة والتطريز...

- أن تتمكّن من تحقيق الانسجام بين التصميم وتفاصيله من جهة وشخصية الزبونة ومناسبتها من جهة أخرى.

- أن تتمكّن من تحديد مجال عملها بدقة. فالموضة تتضمن مجالات عدة مثل الخياطة الراقية والملابس الجاهزة والأكسسوارات والحقائب والأحذية وملابس الأطفال... 

 

معلومات مفيدة

-الخياطة الراقية: يتمتع مصمموها بقدرة كبيرة على الانتشار والتسويق. لكنها لا توفر فرص عمل كثيرة.

-الألبسة الجاهزة: تطلب الدور التي تعمل في هذا المجال عدداً كبيراً من الموظفين من أجل تلبية طلبات الزبائن المتزايدة.

-العمل الحر: يمكن هذا العمل أن يحقق دخلاً كبيراً والكثير من التقدّم في حال أقيمت له الدعاية اللازمة في أوساط النساء ودور الأزياء.

 

اقرئي أيضاً

 
من هم صنّاع تصميم عروض الازياء؟ 
 
منصات عروض الازياء.. الحدث المنتظر
 
أكسسوارات 2017 تليق بالازياء ذات الالوان الهادئة

 

 

أضف تعليقا