خطوات لتخليص الجسم من السكّر

نتناول خلال اليوم الكثير من السكريّات التي تفوق حاجة الجسم بكثير، هذا إضافة إلى كميّة أخرى مضافة وخفيّة، يحتويها نظامنا الغذائيّ لا ندرك وجودها؛ وفقاً للجمعيّة الأمريكيّة للحمية الغذائيّة، لا يجب أن يتجاوز معدّل الاستهلاك اليوميّ للسكريات نسبة 7% من معدّل استهلاك السعرات الحراريّة اليوميّة، وهذا يعادل 6 ملاعق صغيرة للمرأة وحواليّ 9 ملاعق صغيرة للرجل.

قد يكون الإفراط في استهلاك السكّر مضرّاً ويؤدّي إلى حدوث الكثير من المشاكل مثل الشعور بالرغبة الملحّة لتناول الطعام، زيادة الوزن وأمراض القلب.

يحفّز تناول كميّات فائضة من السكر على إطلاق هرمون الأنسولين والذي يؤدّي بدوره إلى زيادة جيّدة بمستويات الطاقة، غير أنّ عمليّة الاستقلاب تصبح غير فعّالة مع مرور الوقت، فيشعر المرء بالخمول.

خطوات لتخليص الجسم من السكّر
-ينصح الاختصاصيون بوجوب تخفيض كميّات السكّر المضافة في النظام الغذائيّ بشكل تدريجيّ لتمنح الجسم الوقت للتأقلم.

-جميع المشروبات الغازيّة وعصائر الفاكهة التي لا تحتوي على عصير طبيعيّ 100%، الأطعمة المصنّعة، الحلوى والتوابل، جميعها أطعمة غنيّة بالسكريّات .

-تناول وجبات تحتوي على كربوهيدرات مركّبة مثل الفاكهة، الخضار الطازجة والحبوب الكاملة مثل الأرزّ البنيّ والبقول.

-إضافة بعض النكهات وليس المحليّات إلى المشروبات الساخنة والباردة مثل القرفة والفانيليا.

شاهدي أيضًا : 



-القيام بزيادة كميّات البروتينات إلى الطعام لأنّها تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول لتحقيق الاستقرار في مستوى السكّر في الدم ومنع الشعور بالرغبة الملحّة لتناول الطعام.

-الطريقة المثلى لتناول الطعام هي في تناول وجبات صغيرة ومتكرّرة خلال النهار لتساعد الجسم على تحقيق التوازن في مستويات السكّر في الدم. يجب تناول ما لا يقلّ عن 5 وجبات في اليوم.

-التركيز على الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات ذات مؤشر منخفضGI في الوجبات الأساسيّة والخفيفة التي تشمل في معظمها الفاكهة والخضراوات.

-تجنّب الأطعمة المنخفضة الدسم أو الخاصّة بالحميات الغذائيّة التي تحتوي على سكريّات خفيّة وتجنّب أيضاً المحليّات الاصطناعيّة.

-لالتزام وعدم تأجيل الأمر
فور البدء بالحدّ من كميّة السكريّات المضافة إلى النظام الغذائيّ يتحسّن مستوى الطاقة ويبدأ الجسم بفقدان الوزن والنوم بشكل أفضل، تنخفض مستويات الكوليسترول السيّء ويتحسّن مظهر البشرة وتتقلّص الرغبة بتناول السكريّات والإحساك بالإرهاق، ستشعرين بأنّكِ في حال أفضل.

أضف تعليقا