"السيلوليت"... أسبابه وعلاجه

ما هو "السيلوليت"؟
هو تعرّج في سطح الجلد، يتكوّن نتيجة تجمّع الخلايا الدهنيّة على شكل خيوط رفيعة متعرّجة، وكلّما ازداد اتّساع الفجوات بين مجموعات الخلايا الدهنيّة، ظهرت بشكل أوضح وأفسدت شكل جسم مَن تعاني منه.

يعدّ "السيلوليت" من مشاكل الجمال التي يصعب التخلّص منها، تعاني منه أكثر من 85% من النساء حول العالم، ما حدا بالعديد من خبراء التغذية إلى العمل بجدّية لمعرفة الأسباب التي تؤدّي إلى تفاقم هذه المشكلة، فتبيّن أنّ من بين هذه العوامل تناول المشروبات الغازيّة وتلك التي تحتوي على كميّات كبيرة من السكّر، فيجب ضرورة التوقّف عن تناولها فوراً منعاً لتفاقم مشكلة "السيلوليت".

اقرئي أيضًا : السيلوليت ... مشكلة وليس مرضاً

كذلك انخفاض الكولاجين نتيجة التقدّم في السنّ من الأسباب التي تؤدّي إلى ظهور "السيلوليت"، فالكولاجين هو سرّ البشرة الشابّة والمشدودة، وعندما يفقد الجسم القدرة على انتاجها طبيعيّاً، تبدو هذه العلامات واضحة وبارزة. في إشارة إلى أنّ تناول المشروبات الغازيّة والسكريّات يقلّل من نسبة الكولاجين في الجسم.

حقائق عن "السيلوليت"
أكّد الخبراء أنّ الكريمات والزيوت لا يمكن أن تكون حلّاً لمثل هذه المشكلة، لأنّها ليست مشكلة تصيب الجلد، وبالتالي ما تزعم به شركات التجميل حتى الشهيرة منها والموثوق بها أكثر من سواها من الشركات الأخرى بأنّ هذه المستحضرات تقضي أو تخفّف من مشكلة "السيلوليت" مزاعم لا أساس لها من الصحّة، كما أنّ العلاجات التي تقدّم في النوادي الصحيّة مثل جلسات "المساج" والتدليك والتي تلجأ لها الكثير من السيّدات باعتبارها حلّاً ساحراً لـ"السيلوليت" لا تعود بالنفع في القضاء عليه.

اقرئي أيضًا : هل تقضي الكريمات على "السيلوليت"؟

الحلّ الحقيقيّ والفعّال لمشكلة "السيلوليت" بعيداً عن الوقاية هو العلاج الذي أقّرته الهيئة الأمريكيّة للغذاء والدواء، وهو علاج الليزر لمرّة واحدة، حيث كشف المتخصّصون عن جلسة علاج بالليزر تحفّز سطح الجلد على إفراز المزيد من الكولاجين لتمنحه مرونة، تساعد على إخفاء منظر "السيلوليت" بنسبة تصل 75 %.

أضف تعليقا