"الباليرينا الجالسة".. بمناسبة شهر الأطفال المفقودين

بمناسبة شهر الأطفال المفقودين في الولايات المتحدة، كشف الفنان الأميركي «جيف كونز» في نيويورك عن تمثال عملاق قابل للنفخ، يمثل راقصة باليرينا.

وسُمي العمل «Seated Ballerina» (الراقصة الجالسة)، ويبلغ ارتفاعه نحو 14 مترًا، وقد نصبت فوق تمثال «هرقل» الذي يزين ساحة «روكفلر سنتر».

والعمل مستوحى من تمثال خزفي روسي صغير، يعود إلى نهاية القرن التاسع عشر، كما أوضح الفنان، الذي يعدّ من أرباب تيار «نيو بوب» الفني. وقد أنجز الفنان، 62 عامًا، نسختين من العمل؛ واحدة خشبية صغيرة، والثانية مصنوعة من الإينوكس المصقول، ويبلغ ارتفاعها مترين.

وقال الفنان بهذه المناسبة: «عندما يرى الناس الراقصة الجالسة، سيساورهم شعور بالمستقبل والتفاؤل، أو يشعرون بشيء حيال حياتهم أو حياة أطفالهم؛ يجب أن نتذكر أن ثمة 465 ألف طفل تقريبًا يفقدون سنويًا في الولايات المتحدة فقط، والبعض منهم لا يعود أبدًا».

واشتهر الفنان، الذي غالبًا ما تثير أعماله الجدل، بمنحوتاته المصنوعة من الفولاذ غير القابل للصدأ، والمصقول جدًا مثل «بالون دوغ»، الذي حقق سعرًا قياسيًا بلغ 58.4 مليون دولار خلال مزاد علني في عام 2013.

وستبقى المنحوتة لمدة شهر في «روكفلر سنتر»، حيث سبق لكونز أن نصب في عامي 2000 و2014 أعمالاً ضخمة مصنوعة من الزهور.

يذكر أن «جيف كونز» يعد من أغلى الفنانين التشكيليين المعاصرين في العالم، وتدور أعماله حول المعنى، السعادة، ومفهوم الأبدية، وتحاول منحوتاته أن تمحو القلق الذي يعيش فيه البشر، وهذا تحديدًا دور الفن من وجهة نظره.

أضف تعليقا