طالبة سعودية توثق لحظة وفاة والدتها بـ "فرشاة آلامها"

الفنانة المتألمة سميرة شراحيلي، طالبة سعودية في الثالث المتوسط، جسدّت معاناتها من فقدان والدتها التي راحت ضحية حادث مروري وقع جنوب البلاد، من خلال رسمها لوحة فنية طبق الأصل للصورة الفوتوغرافية للحادث المروِّع الذي تعرضت له والدتها، وأرادت من ذلك التأكيد على أن تلك الصورة لن تغادر مخيلتها، وستظل في وجدانها إلى الأبد.

وبدا الحزن واضحاً في اللوحة الفنية التي رسمتها بـ "فرشاة آلامها" الطالبة شراحيلي، وجسدت فيها لحظة رحيل أمها في حادث مروري وقع في محافظة العرضيات.
ولم يتبقَّ في ذاكرة شراحيلي عن أمها إلا عبقها وحنانها، ومنظر سيارتهم الـ "هايلوكس" وركامها تحت صهريج المياه الذي كان في يوم ما يسقي الراحلة الماء العذب قبل أن تلفظ والدتها أنفاسها تحته.

اقرئي أيضاً

سيدات سعوديات تترأس أعلى المناصب

موت طفلة سعودية... والسبب "ناقة"!

تكاليف "ليلة العمر" السعوديات تفوق 50% للـ "تجميل"

أضف تعليقا