الجلوس الطويل يسبب الشيخوخة المبكرة!

أظهرت دراسة علميّة جديدة، أنّ النساء اللّاتي يقضين الكثير من الوقت جلوساً يتسبّبن لأنفسهنّ دون قصد في تسارع وتيرة الإصابة بالشيخوخة.

ووفقاً للدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة الـ Daily Mail البريطانيّة فإنّ الجلوس لأكثر من عشر ساعات يوميّاً يجعل «العمر البيولوجيّ» للمرأة أكبر ممّا من المفترض أن يبدو عليه بثماني سنوات. وتتبّع الباحثون الذين أجروا الدراسة حركة ألف و481 امرأة تجاوزن سنّ الرابعة والستين وخلصوا إلى وجود رابط قويّ بين كثرة الجلوس والشيخوخة المبكرة لخلايا جسم الإنسان.

اقرئي أيضًا : طرق لمنع نموّ الشعر تحت الجلد! 

نقص حيويّة الخلايا
يؤكّد الدكتور "علاء الدين شاه دياب" الذي قاد فريق البحث الذي أجرى الدراسة بجامعة كاليفورنيا بالقول "دراستنا خلصت إلى أنّ حيويّة الخلايا تقلّ بوتيرة أسرع لدى الأشخاص الذين يقضون أوقاتاً طويلة جلوساً... العمر الفعليّ لا يكون دائماً مماثلاً للعمر البيولوجيّ" .

وأظهرت الدراسة أنّ خلايا السيّدات في متوسّط عمر 79 عاما تتعرّض للتلف بدرجة أكبر عندما تقلّ حركتهنْ، كما أوضحت أنّ الأطراف النهائيّة للشريط الوراثيّ DNA والمعروفة بالتيلوميرات تكون أقصر وأكثر اهتراءً لدى كثيري الجلوس.

خطر الإصابة بالأمراض
أشارت الدراسة أنّ تلك العمليّة تتسبّب في زيادة خطر الإصابة بالسرطان، السكريّ وأمراض القلب مشدّدة على ضرورة ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي أو ركوب الدرّاجة لمدّة نصف ساعة للتخلّص من الأثر المدمّر للجلوس لمدّة يوم كامل.

اقرئي أيضًا : منتجات فرد الشعر.. هل هي علاج آمن؟  

تزايد المخاطر:
وبحسب الصحيفة يقضي البريطانيّون نحو تسع ساعات يوميّاً كحدٍّ متوسط جلوساً ويرتفع عدد الساعات بالنسبة للأشخاص الذين يقومون بالأعمال المكتبيّة. وتتزايد المخاطر بين أصحاب بعض المهن مثل الطيّارين، سائقي سيّارات الأجرة وموظّفي المكاتب الذي يقضون 75 % من يوم عملهم جالسين أمام شاشات الكمبيوتر.

اقرئي أيضًا : حلول طبيعيّة لتفتيت الدهون بعد الوجبات الدسمة  

نصيحة :
تجنّبي الجلوس الطويل إنّه الطريق الأسرع إلى الشيخوخة، والرياضة والحركة هما السبيل لمحاربة الشيخوخة المبكرة.

أضف تعليقا