البشرة المختلطة: أضرار محتملة

أسباب البشرة المختلطة
لا شكّ أنّ للبشرة المختلطة أسباباً سواء كانت طبيعيّة أو مكتسبة، لا تستطيعين معالجتها دون معرفة هذه الأسباب التي أدّت إلى الجمع بين النوعين الجافّ والدهنيّ:

العوامل البيئيّة:
تعرّض البشرة للعوامل البيئيّة المختلفة من الممكن أن يسبّب لها ضرراً، كأشعّة الشمس والحرارة، ما يزيد من إفراز الغدد الدهنيّة، التعرّق وتجمّع البكتيريا في المسامّ فيسبّب ظهور البثور وحبّ الشباب، كما أنّ التعرّض للطقس البارد في فصل الشتاء كذلك سيجعل منها أكثر جفافاً ممّا يؤدّي إلى حدوث بعض الالتهابات والاحمرار.

اقرئي أيضًا : هكذا تتعطّر أمل كلوني!  

منتجات العناية بالبشرة:
استخدام بعض منتجات العناية بالبشرة لمعالجتها والاعتناء بها، قد يلعب دوراً معاكساً، فمثلاً، وضع منتجات العناية الخاصّة بالبشرة الدهنيّة على بشرة مختلطة سوف يؤدي إلى تقليل الإفرازات الدهنيّة بأجزاء الوجه الوسطى، بالمقابل سوف يزيد من جفاف الوجنتين، والعكس صحيح. لهذا يجب انتقاء منتجات العناية بالبشرة العاديّة.

ولا شكّ أنّ اختلال نسبة الهرمونات، الإجهاد النفسيّ وتناول بعض أنواع الأدوية، جميعها قد تسبّب اختلاط البشرة وزيادة إفراز الغدد الدهنيّة في منطقة T( ونقصد بها الجبين، الأنف والذقن ).

اقرئي أيضًا : ظلال العيون الأكثر بحثاً على إنستغرام  

كيف تعرفين أنّ بشرتكِ من النوع المختلط؟
البشرة المختلطة (Combination skin): هي أن تكون أجزاء من وجهكِ جافّة، وأجزاء أخرى دهنيّة، وعادةً ما تكون الوجنتان جافتين وبقيّة أجزاء الوجه أو ما تسمّى بالمنطقة T دهنيّة.

العناية بالبشرة المختلطة
أيّاً كان نوع بشرتكِ، عليكِ الاهتمام بها والعناية بصحّتها، فهي جزء أساسيّ من جمالكِ وظهوركِ المتألّق، لذلك إذا كانت بشرتكِ مختلطة يمكنكِ الاستعانة بهذه الخطوات كي تحافظي على صحّتها وجمالها:
تنظيف الوجه :
من المهم جدّاً غسل الوجه باستمرار وتنظيفه بمستحضرات مناسبة تخصّ البشرة المختلطة بعد استشارة طبيب مختصّ.

اقرئي أيضًا : أنواع من الشاي تنقص محيط الخصر 5 سم  

ضعي قليلاً من الرغوة على بشرتكِ، دلّكيها بلطف وخاصّة في أجزاء المنطقة T التي تحتوي على مسامّ واسعة تمتلئ بالبكتيريا، ثمّ قومي بغسل وجهكِ جيّداً بالماء. ولكن يجب التنويه إلى أنّ غسول الوجه المستخدم يجب ألّا يحتوي على أيّ موادّ مهيجة للبشرة كالعطور، الكحول أو الحمضيّات، كي لا يستبّب بتهيّجها واحمرارها. يجب الانتباه أيضاً إلى عدم استخدام صابون أو سائل الاستحمام الخاصّ بالجسم في غسل الوجه لأنّ مستحضرات الجسم تحوي على العطور والموادّ غير اللّطيفة على بشرة الوجه.

استخدام كريم واقي الشمس يوميّاً:
يجب المواظبة على استخدام كريم الواقي الشمسيّ وعلى مدار السنة، فله تأثير جيّد لمنع ظهور التجاعيد وغيرها من علامات الشيخوخة، بالإضافة إلى قدرته في المحافظة على ترطيب البشرة وحمايتها من أشعّة الشمس. يمكنكِ وضع القليل من البودرة فوق طبقة الكريم لتخفّفي اللّمعان عند تعرّق البشرة.

تقشير الجلد:
من المهمّ تقشير بشرة الوجه بين فترة وأخرى لتنعمي ببشرة صحيّة وناعمة بمستحضرات خاصّة بالتقشير سواء كانت جل أو سائلاً غسولاً.

اقرئي أيضًا : صيحات موضة ربيع 2017 من وحي الأناقة الباريسية  

اختيار أفضل المنتجات:
اختياركِ للمنتجات الجيّدة التي تحوي موادّ مضادّة للأكسدة سيبقي بشرتكِ بصحّة جيّدة. عليكِ المحافظة على تلك المنتجات مغلقة بعد الانتهاء من استعمالها لحمايتها من البكتيريا.

استخدام كريمات اللّيل:
لا بدّ من استخدام الكريمات الناعمة المغذّية والمرطّبة للبشرة ليمتصّ الجلد جميع الفيتامينات التي تبقي البشرة نضرة وصحيّة، ولكن يجب الانتباه إلى أنّ البشرة المختلطة لا تناسبها جميع هذه الكريمات، فمنها ما يزيد من إفراز الغدد الدهنيّة في أجزاء الوجه الوسطى، لذا يجب اختيارها بعناية.

 

أضف تعليقا