غسول الفم.. 5 استخدامات غريبة ستفاجئك

هل تستخدمين غسول الفم، الليسترين؟ بالطبع تفعلين ذلك لكي تقضي على روائح الفم المزعجة في حال وجودها لديك. لكن اعلمي أنّه يمكنك أن تلجئي إليه لتحلي مشكلات أخرى لا تتوقعينها. فهل أنت مستعدة للتجربة؟

 

اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

1 -للقضاء على القشرة

إذا كنت تعانين من مشكلة القشرة المزعجة وفي حال لم تتمكني من القضاء عليها عن طريق الشامبوهات المخصصة لذلك، ليس عليك سوى أن تطبقي حيلة مدونة الجمال فرح دوكاي وأن تستخدمي الليسترين! وفي هذه الحالة، بللي شعرك بالماء وافركي فروة رأسك بهذا الغسول ثمّ غلفيه بمنشفة ناعمة. وما سيحدث بعد ذلك سيدهشك.

 

2- للتخلص من حب الشباب

يحتوي غسول الفم في تركيبته على مطهّر طبي وهو يعمل على تنظيف مسامات بشرتك وبالتالي على منع ظهور حبّ الشباب عليها. لكن من الأفضل أن تستشيري الطبيب اختصاصيي البشرة قبل أن تجرّبي هذه الوصفة.

 

3-لإزالة رائحة العرق

إذا كنت تعانين من التعرق الدائم، بللي قطعة من القطن بالقليل من الليسترين وافركي بها منطقة تحت إبطيك وستشعرين بالانتعاش فوراً.

 

4 -للحدّ من الحكاك

في حال تعرضت للسع البعوض، طبقي القليل من غسول الفم على أثر اللسعة وهذا يساعد على علاجها بشكل فوري.

 

5 -للقضاء على فطريات القدمين

في حال كنت تعانين من الأعراض المزعجة لظهور الفطريات على أظافر قدميك، كل ما عليك أن تقومي به هو أن تغسليهما بالقليل من غسول الفم وستشعرين بالارتياح. كرري هذه العملية إلى أن تختفي الفطريات نهائياً.

 

استخدامات أخرى

-يمكنك أن تلجئي إلى الليسترين لتنظيف فرشاة أسنانك. لذا انقعيها في وعاء يحتوي على هذا الغسول لمدة ليلة كاملة.

-لتتخلصي من الرائحة الكريهة التي قد تنبعث من سلة المهملات في مطبخك أو حمام منزلك، بللي قطعة من المحارم الورقية بالليسترين وضعيها في السلة.

-  لتنظيف كرسي الحمام، أفركيه، بواسطة الفرشاة الخاصة، بالقليل من الليسترين. وهكذا ستلاحظين أنه أصبح أبيض ونظيفاً جداً. كما ستنبعث منه رائحة جيدة.

-كذلك لا تنسي أن تستخدمي قطعة قماش ناعمة مبللة بالقليل من الليسترين لتنظيف شاشة حاسوبك أو هاتفك أو تلفازك. فهو يخفي آثار الأصابع والبقع.    

 

اقرئي أيضاً

 
5 استخدامات غريبة لم تجربيها لمجفّف الشعر
 
استخدامات غريبة للقرفة لن تخطر في بالكِ.. وخلطتان بالفيديو

استخدامات غريبة لا تعريفنها لمرطب شفاهك

 

 

أضف تعليقا