فتشي عن هذا المعدن لتقليل الدهون!

يعد الكروم من المعادن الضرورية التي يحتاجها الجسم، وإن كان من الصعب حساب كميته في الدم، ولكن إذا زاد السكر في الدم أو نسبة الدهون فهذا يشير إلى نقص هذا المعدن الهام، كما يقول دكتور سعيد مأمون السقعان استشاري التغذية العلاجية والصحة العامة.
الكروم .. منظم السكر والدهون
*أهميته:
يعمل الكروم على مساعدة الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس، وضبط كمية السكر التي يحملها الطعام في الدم. كما يعمل على تحييد واستقرار السكر، كما يدخل في عمل الكوليسترول والدهون الثلاثية، ويساعد على ضبط الشهية ويمنع تناول الطعام  الغير منظم بين الوجبات.. وعندما نتناول كمية كبيرة من السكر تتحول الزيادة إلى دهون في الأنسجة الدهنية.
*أين نجـده:
في الكبدة البتلو.. والبروكولي والفاصوليا الخضراء والبطاطس وصفار البيض والحبوب الكاملة والخميرة، كما نجدها في اللحم والجبن الجرويار والإسبرنج وعش الغراب والبرقوق.
*الكمية المناسبة:
- للنساء 55 ميكروجراماً و65 للرجال و50 للمراهقين. وكلنا نفتقد الكروم حتى لو كنا نتناول طعاماً متوازناً. فلا يمتص الجسم أكثر من 40 ميكروجراماً يومياً.
- ينصح خبراء التغذية بتناول الكروم خاصة لمن يعانون من زيادة نسبة الكوليسترول، والسكر بمعدل 50 ميكروجراماً يومياً.
- الكروم هو الأفضل للرياضيين؛ لأنه يزيد من إفراز الجليكوجين، وهي "السكريات المختزنة في الكبد والعضلات"، وهو يصلح مع كل نشاط للعضلات؛ لأن الرياضيين يفقدون مابين 2 إلى 5 مرات أكثر من غيرهم.
*مخاطر زيادة الجرعة:
إذا لم تتعد النسبة 120 ميكروجراماً يومياً فلا مخاطر في ذلك.. أما إذا زادت النسبة على 200 ميكروجرام فقد يسبب ذلك الإصابة بالحساسية الجلدية.
*للتخسيس:
تحتوي العديد من المكملات الغذائية الخاصة بالتخسيس على حوالي 15 ميكروجراماً من الكروم. أما مع انقطاع الطمث فتزداد الحاجة لتناول الكروم خاصة مع زيادة وزن المرأة في منطقة البطن على وجه الخصوص، وبالتالي فإن 100 ميكروجرام يومياً من الكروم لمدة 3 أشهر تساعد في الحفاظ على الرشاقة.

أضف تعليقا