العلاقة الحميمة: 7 أصناف غذائية تعزّز الخصوبة

هل تعانين من بعض المشاكل في المنطقة الحميمة وتراجع الخصوبة، وهل ترغبين بالحمل ورؤية طفل؟ تعرفي في القائمة الآتية على مجموعة من العناصر الغذائية التي تساعدك في تحقيق ذلك:

لحوم البقر المغذاة على العشب
من اسباب التعب لدى النساء نقص الحديد، أو فقر الدم، الذي ينجم عادة عن طريق فقدان الحديد في الدم بسبب الحيض الثقيل أو الحمل، مما يؤدي الى الإرهاق والضعف. لحم البقر المغذى على العشب هو الحل الأمثل حيث يوفر لجسمك الحديد، شكل الحديد الذي يمتص بسهولة أكثر من قبل الجسم مقارنة مع الحديد الموجود في السبانخ أو الأطعمة الغنية بالحديد. إضافة الى فوائد أخرى مثل 5 أضعاف من أحماض أوميغا 3 الدهنية وحمض اللينوليك، وهي من الأحماض الدهنية المضادة للسرطان، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم. كما أنه يحتوي على ما يصل إلى عشرة أضعاف كمية فيتامين "إي" E، الذي يعمل أيضاً كأحد مضادات الأكسدة القوية في مواجهة الجذور الحرّة.

بذور الكتان
للجفاف في العلاقة الحميمة جربي تناول وجبات خفيفة من بذور الكتان. الكتان يحتوي على مصدر غني من الـ "فيتويستروغنز" التي تساعد على زيادة مستويات هرمون الاستروجين وترطيب المهبل.

الزبادي
غني بالبروبيوتيك المهم لصحة الجهاز الهضمي، ذو أهمية خاصة لصحة المسالك البولية والمهبلية للمرأة. البروبيوتيك هو البكتيريا الجيدة التي تعيش في الأمعاء وتلعب دوراً أساسياً في المزاج والحفاظ على الوزن لتحقيق التوازن في نظام المناعة .

القراص
القراص غني بالحديد وحمض الفوليك، فقد وجدت دراسة أنَّ خصائصه لتسكين الألم يمكن أن تفيد فقر الدم وكذلك الحساسية الموسمية والتهاب المسالك البولية. كما أنه يحتوي على فيتامين "ك" K، مما يساعد على منع تجلط الدم.
لصنع الشاي أضيفي ملعقة من عشبة القراص المجففة للماء، ودعيها تعمل لمدة 30 دقيقة على الأقل.

عصير التوت البري
وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والولادة، فإنَّ استهلاك عصير التوت البري لمدة 6 أسابيع بعد الجراحة النسائية، يخفض معدل التهاب المجاري البولية بمقدار النصف.

المحار
المحار غني بالزنك، وارتفاع مستويات الزنك يعزز الرغبة الجنسية. تناول عشر حبات من المحار يمدك بكمية 33 ملغ من الزنك.

العدس
يقلل أعراض الدورة الشهرية مثل الجوع الدائم، وتقلب المزاج، واحتباس الماء. والأمر كله بفضل المستويات العالية من المغنيسيوم الذي يساعد الجسم على طرد المياه ويرفع مستويات هرمون السيروتونين الذي يحافظ على المزاج مستقراً. إضافة إلى ذلك، فالعدس غني بالألياف، والمواد الغذائية المسؤولة عن خفض الكوليسترول، وقد وجد الباحثون علاقة بين تناول العدس وبين انخفاض الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرئي أيضاً:

الإنجاب وتأثيره على الحياة الزوجية

١٠ أطعمة تزيد الفرص في الإنجاب

كيف تستعيدين حياتك الطبيعية بعد الإنجاب؟

أضف تعليقا