عاطفية، مُهملة أم عنيدة؟ هذا ما تكشفه طبعة شفاهك عنك!

قومي بهذه التجربة: ضعي طبقة من أحمر الشفاه على شفتيك وأحضري ورقة بيضاء ثمّ ألصقيها بهما وانظري إلى الأثر الذي تخلّفانه عليها. فهذا الأثر، أياً يكن شكله، قد يكشف الكثير من الأمور التي ترتبط بحياتك وشخصيتك.

 

الطبعة رقم 1

هذا الشكل شبه المثلث يدلّ على أنّك امرأة تحبّ تقديم المساعدة للأشخاص الذين يعيشون في محيطها. بل أكثر من هذا، أنت مستمعة جيدة لما يقوله هؤلاء. لذا، تلجأ إليك الكثيرات عند مواجهتهنّ أيّ مشكلة. فأنت مفعمة بالحيوية ومستعدة دائماً للاستجابة للنداءات. إلا أنّك قد تُبدين بعض العناد في عدد من المواقف وترفضين تبديل رأيك في أيّ شأن بسهولة. وفي هذه الحالة، ليس من السهل خوض النقاش معك.  

الطبعة رقم 2

يشبه شكل هذه الطبعة، إلى حدّ ما، شكل حجر الماس. وإذا كان يعود إلى شفتيك، فهو يدلّ على أنّك تتمتّعين بالكثير من العاطفة وتُظهرين مشاعرك أمام الآخرين بسهولة، فتدمع عيناك من دون تمهيد خلال مواجهتك موقفاً مفرحاً أو محزناً. وفي اتجاه آخر، تحبين تناول المأكولات المنتقاة بعناية ولا تساومين على هذا الصعيد. إلا أنّك تسعين إلى الحفاظ على رشاقتك قدر الإمكان. فأنت تولين الكثير من الاهتمام لصحّتك ومظهرك الخارجي.

 

الطبعة رقم 3

إذا كانت هذه الطبعة تعود إلى شفتيك، فهذا يشير إلى أنّك تحدّدين الأهداف التي تريدين تحقيقها بوضوح وتعلمين كيف تقومين بالخطوات اللازمة من أجل ذلك. إلا أنّك، في المقابل، لا تُحسنين الاهتمام بنفسك، أيّ بحياتك الاجتماعية وحالتك الصحيّة. كما أنّك تُهملين، إلى حدّ ما، الجانب العاطفي لديك. وهكذا تدعين الأمور تسير، على هذا الصعيد، من دون أن تعملي على تسويتها أو التحكّم بها. أمّا على مستوى أطباقك المفضلة، فالباب مفتوح أمامك على المغامرة وعلى تذوّق كلّ النكهات المتوفرة.

 

الطبعة رقم 4

 حصولك على هذه الطبعة يدلّ على أنّك الشخص الخفي الذي يقوم بكلّ ما يعود على محيطه بالفائدة من دون أن يلاحظ أحد ذلك. وهو أمر لا يزعجك لأنّك تهتمين أولاً وأخيراً لإنجازاتك وليس لما يقوله الآخرون. وفي المقابل، تحبين أن تمضي بعض الوقت بمفردك، بعيداً عن الضجيج وأن تستمعي إلى صوت داخلك وأن تعملي على تنقية أفكارك ممّا يعلق بها من أمور سلبيّة وأن تكتبي كلّ ما يدور في خلدك على الورق. فهذا يساعدك على الشعور بالارتياح. إذاً، لا تكفّي عن ذلك...

الطبعة رقم 5

 هل هذه هي طبعة شفتيك؟ إذاً، أنت تحبين التغيير إلى حدّ كبير وتشعرين بالملل بسرعة. فتحقيق الأفضل والمختلف هو هدفك في الحياة. لكنّك تعتنين بشؤونك أولاً وتحتل ذاتك رأس أولوياتك، ولا سيّما في حال شعرت بالتعب وعدم الرغبة في التحدّث إلى الآخرين. وهو أمر يحدث في غالب الأحيان. لذا، يتهمك بعضهم بالأنانية. فاحرصي على تغيير وجهة نظرهم بأفضل الطرق الإيجابية.   

  

أضف تعليقا