صدر كبير جداً.. هكذا يتم تصغيره بالجراحة

الصدر الكبير جداً قد يسبب إزعاجاً جسدياً ونفسياً. واللجوء إلى عملية تصغير الثدي قد يحل هذه المشكلة.

ولكن قد ترغب فئة أخرى من النساء بتصغير الصدر لأسباب جمالية بحتة.

في جميع الحالات، يجب الحفاظ على التناسق في تحديد حجم الصدر.

 

إليك بعض المعلومات التقنية والعملية فيما يخص عملية تصغير الصدر.

 

اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

كيف تتم عملية تصغير الصدر؟

تتطلب العملية التخدير العام وتدوم حوالي 4 ساعات.

تنطوي عملية تصغير الصدر على إزالة الجلد والدهون الزائدة.

وتعد مسألة موقع الحلمة مهمة جداً ويجب مناقشتها مسبقاً مع الجراح. فقد يتم رفع الحلمة أو إزالتها لزرعها في منطقة أخرى. الأفضل أن تطلبي من الجرّاح رسم الخطوط العريضة بالقلم على الصدر.

 

إذا تم رفع الحلمة وتغيير موقعها على منطقة أعلى من الصدر، سيتم خياطة القطع الصغيرة من اللحم تحتها، مما يقلل حجم الصدر ويرفعه.

وتجدر الاشارة إلى أن هذه الجراحة تترك ندوباً حول هالة الثدي وعلى الخط من الحلمة حتى أسفل الثدي وطية الجلد تحت الثدي.

 

ما هي آثار ما بعد العملية؟

  • مثل جميع العمليات الجراحية الكبرى، هناك آلام ما بعد العملية. ويتم معالجتها على الفور باستخدام أدوية مضادة للألم قوية، خلال فترة الإقامة في المستشفى، ما بين يومين إلى ثلاثة أيام، ثم لمدة عدة أسابيع بعد العودة إلى المنزل.
  • من الضروري ارتداء حمالة صدر في النهار والليل للحفاظ على الصدر والمساعدة على الشفاء.
  • يجب إزالة الغرز بعد حوالي اسبوعين.
  • بعد ذلك، يمكن استئناف العمل، ولكن لا يتم استئناف الأنشطة المعتادة إلا بعد شهر.

 

ما هو شعور المرأة بعد العملية؟

النتائج عادة ممتازة حيث تشعر النساء بالرضا عن حجم وشكل الصدر الجديد. ولكن يجب ملاحظة أن النساء اللواتي يلجأن لهذه العملية بسبب الشعور بالانزعاج من الصدر الكبير يظهرن عادة رضا أكبر من النساء اللواتي هدفهن تجميلي بحت.

الآثار الجانبية نادرة. ومثل أي عملية جراحية، هناك خطر الالتهاب. ومن الممكن أيضا فقدان حساسية الحلمات وهالة الحلمة، ولكن لا يمكن التنبؤ بذلك.

لدى النساء الشابات، يجب على الجراح إجراء العملية بطريقة تسمح لهن بالرضاعة الطبيعية في حالة الحمل.


اقرئي أيضاً

وصفة سحرية لتكبير الصدر

نحت الصدر بالمكياج

تصغير الصدر وتجميله..... بأحدث الطرق

أضف تعليقا