تصغير الصدر وتجميله..... بأحدث الطرق

يعتبر الثدي من أكثر ملامح الجسد بروزاً؛ إذ زاد إقبال السيدات مؤخراً، على تكبير صدورهن عبر الجراحات التجميلية للحصول على طلّة ملفتة. بينما تعاني بعض النساء ذوات الأثداء الكبيرة من ألمٍ مزمن في العنق والكتف والظَّهر، وصعوبة في العثور على ملابس ذات مقاس مناسب، والحرج في ارتداء الملابس الضيّقة ومن حالة نفور شكله البارز.

هنالك علاجات عديدة لـ "تصغير الثدي"، ولكن تقنية شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية Ultrasound Liposuction، تعدّ الحل الأمثل لإعادة صياغة الشكل الخارجي وتزويده شكلاً متناسقا وجميلاً.

تعتبر هذه التقنية، عملية جديدة نوعاً ما في جراحات التجميل، حيث يتمّ فيها استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية الهزّاز لإذابة الدهون قبل شفطها، مما يزيد كفاءة وفاعلية الشفط وتصبح المنطقة المعالجة بالتالي أكثر تناسقاً وشكلها أكثر انسيابية، ما يضفي جمالاً أنثوياً على قوام المرأة بالمقارنة مع الطريقة التقليدية في الشفط.

ومن مزايا تقنية الموجات فوق الصوتية صغر الجرح الطبي، وعدم الحاجة للتخدير الكلي. وتستغرق العملية حوالي ساعة إلى ثلاث ساعات كحد أقصى وهي تسمح للمريضة بمغادرة المستشفى في نفس يوم العملية.

وثمة طرق عدة للمحافظة على جمال الصدر والتخفيف من حدّة ترهله من دون اللجوء إلى الجراحة التجميلية وهي:

1-اتباع ريجيم للتخلص من الدهون بالجسم.

2-المواظبة على أداء التمرينات الرياضية وذلك بحمل أوزاناً وتحريكها يميناً ويساراً وأعلى وأسفل حتى تتحرك عضلة الثدي وللتخلّص من الدهون المتراكمة على هذه العضلة .

3-تنفّسي عميقاً ورافعي كتفيك عالياً، كرّري هذا التمرين 10 مرات أثناء النهار.

حاولي ممارسة هذه التمارين 3 مرات يومياً لمدة 10 دقائق وقبل النوم للحصول على النتيجة المرجوة. فممارسة التمارين الرياضية بشكل عام وتحديداً التي تشد منطقة الصدر، تحافظ على بقاء الجسم  مشدوداً.

اقرئي أيضاً:

آخر تقنيّات حقن ملء الشفايف

ما هي المناطق التي يمكن حقنها بالبوتكس؟

هذه هي أفضل عيادات التجميل في جدّة

أضف تعليقا