6 خطوات أكيدة لحماية بشرتكِ من الشمس!

من الأمور المهمّة التي يجب على كلّ امرأة القيام بها تأمين الوقاية الصحيحة والأكيدة لبشرتها كلّ يوم وعلى مدار السنة ضدّ أشعّة الشمس الضارّة خاصّة في موسم الحرّ من خلال اختيار كريم واقٍ لا تقلّ درجته عن SPF30 . إليكِ سيّدتي بعض النصائح المفيدة لاستخدام كريم الوقاية من الشمس...

-ابدئي بتأمين الوقاية لبشرتكِ ضدّ الأشعّة ما فوق البنفسجيّة من عمر مبكر قبل بلوغ العشرين مع الحرص على تغيير هذا الكريم كلّ عام واختياره وفقاً لمتطلّبات بشرتكِ ليتوافق مع عمرها واحتياجاتها الخاصّة.

- وزّعي كريم الوقاية من الشمس دائماً بعد تنظيف البشرة جيّداً وبعد الانتهاء من كامل خطوات الترطيب. امنحي كريم الوقاية الوقت ليستقرّ على كامل البشرة بشكل جيّد قبل المباشرة في توزيع المساحيق التجميليّة أو الخروج من البيت.

- في حال التعرّض المباشر لأشعّة يجب معاودة وضع كريم الوقاية كلّ ساعة مع ضرورة ارتداء قبّعة كبيرة ونظّارات شمسيّة. خصّصي أيضاً واحداً لليدين وارتدي القفّازات القطنيّة أثناء القيادة لتحمي يديكِ من التصبّغ، الجفاف والتشقّق.

- لا تعتمدي كليّاً على كريم الوقاية من الشمس لصدّ كامل الأشعّة بمختلف أنواعها وتركيزها، لابدّ من تجنّب الجلوس والتعرّض لأشعّة الشمس المباشرة بين الساعتين الحادية عشرة والثانية ظهراً ما يتعذّر على كريم الوقاية صدّها بكفاءة.

- إذا كانت بشرتكِ جافّة وحسّاسة لا بدّ من مضاعفة الواقي واختيار كريم بعامل وقاية يفوق الـSPF50 للمحافظة على رونق البشرة طيلة موسم الحرّ بعيداً عن مشاكل التصبّغ والكلف والحروق التي تسبّبها أشعّة الشمس الضارّة.

- يُنصح دائماً بأهمية توزيع واقي الشمس بحواليّ نصف ساعة قبل التعرّض المباشر أو غير المباشر لأشعّة الشمس، ويستحسن اعتماد المضادّ للماء عند السباحة لتخفيف الضرر على أن يوزّع بشكل جيّد على كامل البشرة المعرّضة لأشعّة الشمس كالأكتاف والظهر، الرقبة والساقين.

أضف تعليقا