حبوب الجسم الصيفيّة كيف تتخلّصين منها؟

هناك مشكلة حقيقيّة تعاني منها السيّدات في الصيف، إنّه الموسم الذي تتعرّض فيه البشرة لمشاكل أكثر من المعتاد، من بينها البثور التي تظهر بشكل كثيف في الجسم.

بالإضافة إلى الواقي الشمسيّ، والمنتجات الزيتيّة للجسم، يستطيع العرق أيضاً بأن يلعب دوراً كبيراً في ظهور هذه الحبوب. بالمقابل هناك الكثير ما يمكنكِ القيام به للتخفيف من ظهور هذه الحبوب الناجمة عن البكتيريا، مثل:

1- الحمّام الليليّ.

2- تغيير الملابس عند التعرّق.

3- استخدام جيل الاستحمام بخاصيّة مضادّة للحبوب.

4- تشغيل المكيّف.

ولكن ماذا إنْ لم تكن هذه الخيارات متاحة جميعها؟

أوّلاً عليكِ معرفة أنّ التعرّق وحده ليس بالضرورة مرتبطاً بموضوع الحبوب، ولكن التعرّق الممزوج مع الأوساخ، الزيوت، الماكياج، وأمور أخرى، قد يتسبّب بانسداد المسامّ وبالتالي ظهور البثور.

بالتالي فإنّ المشكلة الكبرى في مسألة تعرقّكِ الليليّ تكمن في الاهتمام بالتفاصيل الأخرى المتعلّقة بنظافتكِ الشخصيّة، كي لا يتراكم العرق ويخلق بيئة مناسبة للجراثيم، بالأخصّ مع ملامسته للأقمشة. فالأقمشة الرطبة التي تلتصق بالبشرة تساعد على نمّو البكتيريا والحشرات ممّا يسبّب التهابات وعدوى في البشرة، كما تساعد هذه الأقمشة الرطبة على حفظ الأوساخ والزيوت التي تظهر الحبوب.

الحلّ الأمثل باستخدام مزيل الرطوبة من الأقمشة والذي عادةً ما يستخدمه الرياضيّون للتخلّص من العرق على ملابسهم بعد اللّعب، وبالتالي فإنّ هذا الأمر يبعد العرق عن بشرتكِ، ويبقيها ويبقي ملابسكِ بحالة جافّة. فجفاف ملابسكِ يساعدكِ على قضاء ليلة مريحة أكثر، لذلك استخدميه قبل النوم وسيدفع بالحبوب بعيداً.
 

أضف تعليقا