ابنة سلمى حايك تعيد ارتداء فستان والدتها في الأوسكار بعد 26 عاما

ظهرت الشابة فالنتينا بالوما بينولت برفقة والدتها الفنانة سلمى حايك مؤخرا في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ95 الذي أقيم منذ أيام.
خطفت الأم وابنتها الأنظار فور ظهورهما على السجادة الشامبين، فارتدت سلمى فستان برتقالي ميتاليك مكشوف من منطقة الصدر من تصميم جوتشي، بينما ظهرت ابنتها بفستان أحمر مكشوف الكتفين من خزانة والدتها. 


 فاتضح أنه نفس الفستان الذي ارتدته سلمى حايك عام 1997 من تصميم الأمريكي إيزاك مزراحي في حفل the Fire and Ice ball.
سلمى حايك شاركت في أوسكار هذا العام من خلال فيلم الرسوم المتحركة Puss in Boots: The Last Wish الذي نافس على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة، وفاز بها Guillermo del Toro’s Pinocchio.
الجدير بالذكر أن سلمى حايك شاركت مؤخرا فيلم Magic Mike’s Last Dance ، وشاركها البطولة من بطولة تشانينج تاتوم وكيتلين جيرارد وجيفن سبوكس. 
وتدور أحداثه حول "مايك" الذي يقرر العودة إلى الرقص من جديد بعد ابتعاده لفترة طويلة، بعد أن تسببت صفقة تجارية في إفلاسه، ويتلقى عرضا لا يمكن رفضه من امرأة ثرية لتنفيذ عرض مع مجموعة من الراقصين الجدد.

أضف تعليقا