السر وراء البروش الذي ارتدته كيت لاستقبال نعش الملكة اليزابيث

رغم ملامح الحزن الظاهرة على ملامحها خلال وداع الملكة الراحلة ، إلا أن كيت ميدلتون  أميرة وايلز تألقت أثناء مراسم نقل تابوت الملكة من قصر باكنغهام إلى كنيسة وستمنستر.


لهذه المناسبة الحزينة اختارت الأميرة كيت أن ترتدي بروش ورقة اللؤلؤ والألماس الذي كان يعود للملكة الراحلة.
هذا البروش ارتدته كيت مرة واحدة فقط في الماضي خلال زيارة رسمية إلى بلجيكا عام 2017.


الأميرة ارتدت ثوبًا أسود اللون واعتمرت قبعة تدلت منها طرحة من الشبك هي طرحة الحداد التي غطت نصف وجهها التزامًا ببروتوكل الحداد الملكي. 


البروش الذي ارتدته كيت مؤلف من 3 ورقات شجر القيقب كل واحدة منها محددة بالذهب الأصفر وهناك حبة من اللؤلؤ مرصوفة في منتصف كل ورقة ومن ثم تم نثر حبوب الألماس البراق .
هذا البروش كان بمثابة تحية حب للملكة الراحلة فقد كان ملكًا للملكة وقد ارتدته سابقا في رحلة إلى جنوب كوريا عام 1999.


ولم نعد نراه كثيرًا إلى أن أعارته الملكة لكيت التي ارتدته خلال زيارة إلى بلجيكا عام 2017 وظلت محتفظة به في خزانة مجوهراتها حتى اليوم.


ولم تكتف كيت بهذا البروش بل ارتدت زوجين من الأقراط المرصعة باللؤلؤ كانت ملكا لحماتها الراحلة ديانا أميرة وايلز لتكمل أناقتها وتلتزم بارتداء اللؤلؤ والألماس خلال الحداد من دون أي مبالغة. 

 

اقرئي أيضاً:هذه هي أسعار اطلالة كايت ميدلتون

أضف تعليقا