سوق الأسهم السعودية يواصل تحقيق المكاسب بنسبة 11.8% في الربع الثاني من 2022

تواصل الأسهمل السعودية إرتفاعها وتحقيق مكاسب إضافية حيث أظهرت تقديرات الهيئة العامة للإحصاء السعودية عن نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية بنسبة 11.8% في الربع الثاني من 2022 على أساس سنوي، بدعم النمو القوي للقطاع النفطي بنسبة 23.1%.

وتظهر بيانات الأسواق تحقيق الأسهم الأميركية أكبر مكاسب شهرية منذ عام 2020، فيما حققت الأسهم الأوروبية أول مكاسب شهرية بعد أربعة أشهر من التراجع، وبلغ مؤشر "يورو ستوكس 600" الأوروبي أفضل أداء شهري منذ نوفمبر 2020.

كما صعدت أسعار النفط بما يزيد على الدولارين للبرميل في جلسة الجمعة مع تحول الأنظار إلى اجتماع مجموعة أوبك+ الأسبوع المقبل، وانحسار التوقعات بأن مجموعة المنتجين ستعزز الإمدادات قريبا.

وزاد مؤشر السوق الرئيسية (تاسي) بنهاية التعاملات بنسبة 0.36% أو ما يعادل 44 نقطة عند مستوى 12199 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 6 مليارات ريال عبر التداول على نحو 177.8 مليون سهم.

وارتفعت أسعار 173 سهما تصدرها سهم "العقارية" بنسبة 9.9%، مقابل تراجع 30 سهما بصدارة "وقت اللياقة" بنسبة 1.61%، وذلك من بين 215 شركة مدرجة.

وتصدر الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول، سهم الراجحي و"سابك للمغذيات" ودار الأركان، بينما تصدر دار الأركان و"العقارية" وكيان السعودية أحجام التداول.

وفي مقابلة مع "العربية"، قال الرئيس التنفيذي لشركة رصانة المالية عبدالله الربدي، إن "مؤشر السوق السعودية لديه القدرة على اختراق قمم مرتفعة ولكن متى يمكنه ذلك؟".

وأضاف الربدي أنه في الظروف الحالية لن يكون المؤشر قادرا على اختراق هذه القمم، وقد يحتاج مزيدا من الوقت.

وتابع: "مازلنا في متغيرات اقتصادية واستمرار رفع أسعار الفائدة وتشديد السياسة النقدية والتي تؤثر كثيرا على تقييم الأصول".

وذكر الربدي أنه كلما اقترب اجتماع الفيدرالي نرى دخول أسواق الأسهم العالمية والسعودية في موجات من الهبوط.

 

المصدر: موقع العربية 

سمات :
أضف تعليقا