الهرمونات وتأثيرها على اللثة وتجميل الاسنان

  • تتغير مستويات الهرمونات لدى المرأة بشكل كبير، حيث تتغير أثناء الدورة الشهرية والحمل وكذلك فترة انقطاع الطمث، وعندما تتغير الهرمونات تتأثر صحة الفم والأسنان واللثة لدى المرأة. اظهرت دراسة حديثة ان النساء تحتاج لعناية أفضل في الاسنان واللثة مقارنة بالرجال. وكشفت الدراسة على ان المشاكل الصحية للمرأة مرتبطة بأمراض اللثة.
    التقت "الجميلة نت" في مجمع إيبلا المتخصص لطب وتجميل الاسنان بالدكتور "محمد إياد الجراح" اجازة دكتور في طب وتجميل الاسنان ليحدثنا أكثر عن هذا الموضوع.


    •    كيف تؤثر هرمونات النساء على صحة الفم؟

    الدكتورمحمد إياد خليل الجراح  


    - يمكن أن يؤثر تغيير مستويات الهرمون في المراحل المختلفة من حياة المرأة على صحة الفم. وخصوصا عندما تهمل العناية الفموية والتفريش كما يلعب نوع الطعام دورا مهما في زيادة أو نقصان تلك الأعراض فالطعام الغني بالألياف يساهم في تقليل تلك الاعراض وعلى العكس الوجبات السريعة والنشويات تزيد من حدة المشاكل اللثوية والحالة النفسية والمزاجية للشخص تلعب دورا حيث تزداد تلك الأعراض مع زيادة التوتر والقلق والغضب.
    - عندما تتغير مستويات الهرمون، قد تتورم اللثة وتتهيج، قد تنزف اللثة أيضًا، خاصة أثناء الحمل، عندما يكون الجهاز المناعي في جسمك أكثر حساسية من المعتاد، وهذا يمكن أن يسبب التهاب (احمرار وتورم وأحيانا ألم) في اللثة.
    - في كثير من الأحيان ما يتعرض تجميل الاسنان لمشاكل حتى لو كان معمول بتقنية عالية في تلك الفترة وذلك بسبب خلل المناعة المرافق لتغير الهرمونات خصوصا أثناء البلوغ أو الحمل أو سن اليأس. 
    - كما ان العناية الفموية السيئة أو التعويضات السنية غير الجيدة أو وجود مشاكل سوء اطباق بالفم لأنها عوامل بالأساس تلعب دورا مهما بضعف اللثة والنسج الداعمة.


    •    أهم التعليمات التي يجب على المرأة مراعاتها في تلك الفترة: 

    - زيادة الاهتمام بالعناية الفموية من حيث العدد والمدة واستخدام المضمضة الفموية (غسول للفم). 
    - كما يجب شرب كميات كافية من الماء التي تساهم بدورها في زيادة إفراز اللعاب والذي يلعب دورا مهما في تقليل الحموضة الناتجة عن الهرمونات ويزيد من مناعة اللثة بتدفق كميات أكبر من الأجسام المضادة والمناعية. 
    - تناول وجبات صحية مليئة بالألياف والفيتامينات.
    - وجود فواصل بين الوجبات تزيد عن 5 ساعات.
    - والمراجعة لعيادة الاسنان لعمل التنظيف الصحي خلال تلك الفترة وعلاج المشاكل من تراكبات بالأسنان كما يجب فحص جيد لكل الاسنان بطريقة تضمن عدم وجود حشوات أو تركيبات سيئة وبالتالي التخفيف من المشاكل والعوامل المساعدة لتهيج اللثة أثناء الاضطرابات الهرمونية.


    •    الخلاصة: 

    المرأة بشكل عام يحدث لديها تغيرات هرمونية بشكل شهري وأثناء الحمل وعند البلوغ وعند سن اليأس لذلك ننصح بزيادة الوعي والعناية الفموية خلال الفترة التي قد تواجه فيها تلك التغيرات كما يجب أن انوه بأن بعض أنواع الأدوية التي يتم تناولها لبعض الأمراض تسبب خلل بالهرمونات وتؤدي لحدوث مشاكل لثوية وخصوصا التي ترافق مرضى الصرع للجنسين والمرضى النفسيين ولها نفس التعليمات السابقة يجب على الشخص مراجعة العيادة مرتين سنويا كحد أدنى للتحقق من الصحة الفموية وعمل تنظيف دوري في عيادة الاسنان.


     

    سمات :
    أضف تعليقا