امبر هيرد أقامت علاقة ثلاثية غير شرعية مع إيلون ماسك والممثلة كارا ديليفين | فيديو

كشف صديق وجار آمبر هيرد أثناء شهادته أمام المحكمة، بخيانة آمبر هيرد لجوني ديب أثناء زواجهما مع الملياردير إيلون ماسك والممثلة المثيرة للجدل كارا ديليفين بنفس الوقت، حيث أبلغته آمبر أنهم قضوا ليلتهم معها في منزلها وأقاموا علاقة جنسية ثلاثية.

اتهمت ويتني شقيقة آمبر هيرد جوني ديب بتعاطي المخدرات أثناء فترة زواجه من شقيقتها، جاء ذلك أثناء الإدلاء بشهادتها في قاعة المحكمة.

وأكدت ويتني هيرد أن جوني ديب كان يتحكم في ملابسها ويغضب عندما ترتدي ملابس عارية، كما أنه طلب منها ترك عملها كممثلة وتعهد بالتكفل بمصاريفها هي وعائلتها.

كشفت تقارير صحفية أن الشرطة البريطانية ترغب في فتح تحقيق مع الممثلة آمبر هيرد بتهمة "شهادة الزور"، وتناقض شهادتها في المحاكمة المنعقدة في الوقت الحالي بأمريكا مع شهادتها في المحاكمة الماضية عام ٢٠١٨، والتي عقد في بريطانيا.

وأكدت التقارير الصحفية أنه في حال إدانة آمبر هيرد بتهمة الشهادة الزور، قد يصدر قرار بمنعها من دخول بريطانيا إلى الأبد.

عرض فريق جوني ديب خلال المحاكمة تسجيل فيديو يظهر آمبر هيرد مع الممثل جيمس فرانكو في المصعد المؤدي إلي شقتها وذلك بعد يوم من شجارها مع جوني ديب.

وألمح فريق جوني ديب إلى خيانة آمبر هيرد مع جيمس فرانكو في سريره انتقامًا منه لرغبته في الطلاق والانفصال عنها.

وانهارت الممثلة آمبر هيرد باكية أمام المحكمة أثناء حديثها عن إعادة فتح القضية والمحاكمة المنعقدة في الوقت الحالي، وقالت آمبر: "لم أكن أريد كل ذلك، لم أرغب في حدوث ما يحدث، أردت متابعة حياتي بعد الطلاق ولكن جوني رافض أن يتركني وشأني، أريد المضي قدمًا لدي ابنة في الوقت الحالي، وأريد منه أيضًا المضي قدمًا في حياته".

وكانت محامية آمبر هيرد، عرضت خلال المحاكمة صورًا لكدمات تظهر على الجانب الأيمن من وجه آمبر هيرد وأسفل عينها، اتهمت آمبر هيرد جوني ديب بضربها بالهاتف على وجهها حتى انكسر الهاتف، كما اتهمته بتمزيق قميصه ولفه حول رقبتها في محاولة لخنقها.

ونفت آمبر هيرد الواقعة الأشهر في فترة زواجها بالممثل جوني ديب، وأكدت آمبر أمام المحكمة أنها لم تتغوط على سرير جوني ديب، وأن الكلب هو من فعلها قائلة: “هذا ليس مضحكًا، هذا مقزز.. لماذا تفعل امرأة بالغة ذلك.. ولم أقصد أن يكون مقلبًا.. حياتي كانت في حالة انهيار.. وكان قد تم الاعتداء عليَّ في عيد ميلادي الـ٣٠ على يد الشخص الذي أحبه”.

أضف تعليقا