فوائد فيتامين D3 للشعر والبشرة  

فيتامين D3 أحد أشكال فيتامين D الذي ينتمي إلى فئة الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم والفسفور المهمين لصحة العظام في الجسم، الجلد والشعر. 
 بدوره فيتامينن D3 المعروف أيضاً باسم الكوليكالسيفيرول  Cholecalciferol ينتج في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس التي تعتبر المصدر الرئيس لفيتامين D بكافة أشكاله، لكنها ليست الوحيدة، إذ إن هناك مصادر أخرى، سنبينها في سطور هذا المقال، إضافة إلى فوائد فيتامين D3 للشعر والبشرة، كيفية استخدامه، مصادره وغير ذلك... 

 

فوائد فيتامين D3 للبشرة والشعر


تتابين الآراء حول الدور الذي يلعبه فيتامين D أو فيتامين D3 لصحة الشعر، ففي حين يرى بعض الخبراء أنه من الفيتامينات الضرورية لنمو بصيلات الشعر، ما يمنع التساقط ويحسن من كثافة الشعر، كما يربط البعض نقص هذا الفيتامين في الجسم  بالإصابة بداء الثعلبة، لكن بالمقابل يجد البعض الآخر ألا علاقة مباشرة لهذا الفيتامين بصحة الشعر والحال عينه بالنسبة للبشرة، إذ لا توجد أي أدلة علمية تؤكد علاج فيتامين D3 لمشاكل البشرة، غير أن البعض يربط كثرة ظهور حب الشباب إبان فصل الشتاء نتيجة قلة التعرض لأشعة الشمس المصدر الرئيس لفيتامين D. 

 

فوائد فيتامين D3 العامة 


تشير الدراسات إلى أن وظيفة فيتامين D3 تكوين بروتين يتحد مع الكالسيوم الموجود في الجهاز الهضمي، فيصبح هذا الأخير قابلاً للامتصاص في مجرى الدم، فينقله إلى الخلايا والأنسجة التي تحتاج الكالسيوم، كما يعمل على تحقيق التوازن بين هذا المعدن، أي الكالسوم وبين الفوسفور في الدم، ما يجعل له دوراً مهماً في عملية بناء العظام والأسنان، يعزز وظائف الكلى ويساهم في تقوية العضلات. إلى ذلك، يؤكد العلماء وجود رابط وثيق بين فيتامينD3  وما يعرف بمقاومة الأنسولين Insulin resistance التي تعد من أهم أسباب الإصابة بمرض السكري. وفي السياق نفسه وبحسب مركز جامعة ميريلاند الطبية University of Maryland، يمكن لفيتامين D3  أن يحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، القولون، الجلد، غير أن ذلك يحتاج إلى المزيد من الأبحاث. 

 

مصادر فيتامين D3


التعرض لأشعة الشمس


تعريض الجسم لمدة تتراوح بين 10 دقائق إلى 30 دقيقة في اليوم ولعدة أسابيع كافية  لتحويل مادة الكوليسترول في الجلد إلى فيتامين D3، حتى في الأجواء الغائمة، في إشارة إلى أن كريمات الوقاية من الشمس تحول دون وصول هذه الأشعة إلى الجلد حسب درجات قوتها، كما أن ذوي البشرة الداكنة لا يستفيدون كثيراً من التعرض لأشعة الشمس، لأن معدلات صبغة الميلانين الموجودة في الجلد لديهم أعلى من سواهم، ما يمنع استفادتهم من الأشعة بشكل فعال. 
 

المكملات الغذائية 


غالباً، لا تحتوي مكملات فيتامن D أو D3 على الجرعة اليومية التي يحتاجها الجسم يومياً، لذا لا بد من استشارة الطبيب لتحديد مستوى هذا الفيتامين في الدم وتحديد الجرعة المناسبة منه، منعاً لحدوث أي آثار جانبية من جراء تناول هذه المكملات والتي تتمثل فيما يلي: 
•    فائض في امتصاص الكالسيوم وتراكمه داخل الجسم، ما يسبب حالة تعرف باسم فرط كالسيوم الدم  Hypercalcemiaالتي لا تأثير سلبي على صحة القلب، الكلى والعظام. 
•    الإمساك. 
•    شعور بالعطش وجفاف في الحلق. 
•    شعور  بالقيء والغثيان. 
•    ألم في العضلات والعظام. 
•    صداع. 
•    اضطراب في معدل ضربات القلب. 
•    زيادة عدد مرات التبول. 
•    تقلب في المزاج. 
•    فقدان الشهية. 
•    وهن في الجسم.
لذا ينبغي الالتزام بالجرعة المحددة من فيتامين D3 المتمثلة بـ 10 ميكروغرام يومياً للبالغين و50 ميكروغرام للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات، كما يجب على الحامل والمرضع استشارة الطبيب قبل تناول هذا الفيتامين، وكذلك مرضى القلب والكلى. 

المصادر الغذائية


يمكن الحصول على فيتامين D3 من العديد من المصادر الغذائية، كزيت كبد الحوت، المحار والأسماك الدهنية، مثل السلمون، القد، الماكريل وسمك التونة، الحليب ومشتقاته، الكبد واللحوم الحمراء، البيض، عصير البرتقال، حبوب الإفطار الكاملة، أنواع محددة من الفطر، كفطر شيتاكي Shiitake Mushroom.

  تابعي أيضاً:

تساقط الشعر هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر؟ 
أضف تعليقا