نصائح لضمان تمتع الأطفال بتجربة صيام صحيّة

بمجرد أن يبدأ الصيام يجب أن تكون التغييرات في النظام الغذائي للأطفال تدريجية لمساعدة أجسادهم على التكيف بشكل أفضل مع نظام جديد للأكل. قد يختلف نهج الصيام من شخص لآخر اعتمادًا على صحة الطفل العامة وسلوكه الغذائي. التقت "الجميلة" باختصاصية التغذية العلاجية نرمين الحمدان في عيادات الهجن بجده "فرع البساتين" . لتقدم لنا بعض النصائح لضمان تمتع الأطفال بتجربة صيام صحيّة.

اختصاصية التغذية العلاجية نرمين الحمدان


 أوضحت نرمين أن شهر رمضان هذا العام  يصادف حلوله في الصيف ومع دوام الاطفال بالمدارس، موجهة نصائح للام  للاهتمام بصحة اطفالها خلال فترة الصيام، خاصة لان رمضان هذا العام يأتي في ايام ترتفع فيها درجة الحرارة بجانب طول ساعات الصيام، لذلك ركزت على ضرورة الاهتمام جيدا بأنواع الاطعمة التي يتناولها الاطفال وكميتها ويجب ان تكون وجبة الافطار وجبه متكاملة تحتوي على بروتينات وسكريات ونشويات بكميات مناسبة وكذلك الاهتمام بالعصائر الصحية باعتدال وبتناول الماء بكميات مناسبة حتى لا يصابوا بهبوط او بحالات اغماء او ضعف.


•    بعض نصائح للام لضمان تمتع الأطفال بتجربة صيام صحيّة:


- من المهم تقسيم الوجبات إلى 4 وجبات في الفترة بين الإفطار والسحور.
- يجب على الأطفال دائمًا أن يفطروا على التمر مع الماء او اللبن، فيعتبر التمر مصدر غني بالألياف الغذائية ويحتوي على الكالسيوم، الكبريت، الحديد، البوتاسيوم، الفوسفور، النحاس والمغنيسيوم.
- من المهم أن يشرب الأطفال الكثير من الماء، على الأقل 8 أكواب بالإضافة إلى اللبن والعصائر الطازجة بين الإفطار والسحور والابتعاد عن العصائر المركزة الغنية بالسكر والالوان الصناعية.
- من الضروري أن يستهلك الأطفال خلال الإفطار الفاكهة الصيفية الرطبة مثل البطيخ، التوت، البرتقال، العنب، المانجو والأناناس.
- التنوع في الشوربات الرمضانية ضرورة كشوربة الحب والشوفان والخضار وشوربة العدس على وجه الخصوص الغنية بالعناصر الغذائية الصحية.
-  يجب على الأطفال تناول الكثير من السلطات الخضراء عند الإفطار في رمضان. السلطات مليئة بالفيتامينات، والمعادن والألياف. كما أنها تمنع الإمساك وتساعد على ترطيب الجسم.
- تعد وجبة السحور المتوازنة جيدًا والتي تشمل الأطعمة الغنية بالألياف مثل :حبوب القمح الكامل، الفواكه والخضروات أمرًا أساسيًا بالإضافة والبروتين مثل: البيض والفول ،الزبادي والجبن القليل الدسم. بحيث توفر وجبة السحور للأطفال ما يكفي من العناصر الغذائية والطاقة للحفاظ على صيامهم طوال اليوم.


- يجب على الأطفال عدم الإكثار من تناول الحلويات المليئة بالسكريات والسعرات الحرارية غير المفيدة واستبدالها بالفواكه الطازجة والمكسرات النية الغنية في محتواها من الزيوت النباتية الصحية  الاوميجا 3 ،المهمة للذاكرة والصحة بشكل عام. مثل :اللوز وعين الجمل والفستق والكاجو.
- على الأطفال الامتناع عن تناول الشيبس، المقرمشات والسناكات المليئة بالزيوت والصوديوم؛ لأنها تزيد من شعور الطفل خلال النهار بالعطش والتعب. لأن التغيير المفاجئ في عادات الأكل يسبب مشكلة بجهازه الهضمي؛ والتأكد من خلو اكله من الأطعمة المالحة، المقلية أو الدهنية التي يمكن أن تزيد من عطشه.
- يجب على الأطفال الامتناع عن المشروبات الغازية لأنّها قد تؤدي إلى الانتفاخ وعسر الهضم.
- واخيرا يجب تعوديهم على ممارسة نوع خفيف من الأنشطة الرياضية بعد وجبة الافطار بساعتين للحفاظ على العضلات وتعزيز النمو وحرق السعرات الحرارية الزائدة المتناولة والحرص على اخذ قسط كافي من النوم لتعزيز الصحة والمناعة والاستيعاب الدراسي.

 

اقرئي أيضاً:5 نصائح لصيام الأطفال‎ في رمضان

أضف تعليقا