نوال الزغبي... بين الأمس واليوم

يوم برز إسم نوال الزغبي على الساحة الفنية، كانت تصنّف من بين النجمات الجميلات. فمع مرور الوقت هل إزدادت جمالاً؟

تُعرف نوال الزغبي بحبّها للموضة، وأوجدت ستايلاً خاصاً بها وتربعت على عرش الأناقة. لكن ماذا عن جمالها؟. اليك بعض التفاصيل حول لوكات "النجمة الذهبية" كما يُطلق عليها.

  • تتمتع نوال بجمال ميزها عن زميلاتها، خاصة الشامة في وجهها وكذلك لون شعرها البني الناعم. شبّه البعض نوال بالنجمات العالميات الشهيرات في التسعينيات من القرن الماضي.

 

  • حافظت نوال الزغبي على جمالها فترة طويلة، ولكن قبل نحو عشر سنوات بدأت معالم التغير تظهر على وجهها، عندما لجأت الى بعض التعديلات مثل نفخ خدودها وشفاهها. يجمع غالبية محبيها أنها في السابق كانت تبدو أكثر جمالاً من اليوم، وأنّ التعديلات لم تخدمها كثيراً.

 

  • تحبّ الفنانة اللبنانية إتباع صيحات الموضة، فتارة تقصّ شعرها "كاريه"، وتارة أخرى تفتّح لونه من البني الى الاشقر الفاتح، ومن الناعم الى المجعّد. تتعاون نوال بإستمرار مع صديقها مصفف الشعر طوني المندلق الذي يرافقها منذ سنوات.

 

  • كثيرون لا يعرفون أن نوال الزغبي تعتمد على نفسها في إطلالاتها، فهي تهتم بإختيارات فساتينها لوحدها ولا تستعين بأيّ خبير مظهر. كانت المغنية الشهيرة تنجح دائماً بإرتداء قطع أنيقة خاصة من تصاميم زهير مراد وإيلي صعب. 
  • من ناحية المكياج، تعاونت نوال مع خبيرة التجميل هاله عجم. ولكن ذلك التعاون لم يدم طويلاً وحالياً تضع مكياجها بنفسها. تملك نوال خبرة في عالم المكياج وتعرف أن الالوان الترابية تليق بها كثيراً.

اقرئي ايضا

نوال الزغبي تكشف خلافها مع إيلي صعب وتتألق مع زهير مراد

هذا هو ثمن الجمبسوت الذي ارتدته الفنانة نوال الزغبي

بسبب هذه الصورة انتقادات لـ نوال الزغبي بأنها تعيش في برج عاجي

أضف تعليقا