نجوم يرفضون مشاهدة أفلامهم

في بعض النجوم الهوليوديين تحدثوا صراحة عن أنهم لا يحبون مشاهدة أفلاهم بل ولا يحاولون أن يقوموا بهذا الأمر إطلاقا فالبعض لديه نظريات خاصة حول هذا الأمر بينما البعض الآخر ببساطة لا يستطيعون تحمل الشخصية التي يؤدونها على الشاشة أبرز النجوم الذي يرفضون بشكل قاطع مشاهدة الأعمال الخاصة بهم.
خافيير بارديم كشف الممثل الحائز على جائزة أوسكار في مقابلة مع مجلة "جي كيو" عن "حقيقة أنني أحب أداء الشخصيات لا تعني أنني أحب مشاهدة نفسي وأنا أجسدها أو مشاهدة أدائي. لا يمكنني حتى رؤية هذا الأنف اللعين أو هذا الصوت اللعين أو تلك العيون المثيرة للسخرية. لا يمكنني تحمل ذلك"

وفقاً لمجلة "ذا هوليوود ريبورتر"، فإن أندرو غارفيلد نجم فيلم "سبايدرمان المذهل" "يخشى أن مشاهدة نفسه قد تقتل سحراً غامضاً لا يريد إدراكه بوضوح".

في إحدى حلقات برنامج "لايت نايت ويذ سيث مايرز" على شبكة "أن بي سي"، قال بطل "حرب النجوم" Star Wars " آدم درايفر أنا معتاد على تقديم المسرحيات. انطلقت من خلفية مسرحية، لذلك لم يرُق لي ولم أجد أنه يضاهي [العمل المسرحي]".

يعتقد توم هانكس أن مشاهدة أفلامه هي "خطأ فادح". وأوضح فكرته هذه ضمن مقابلة مع شبكة "إي بي سي نيوز"، قائلاً "لأنك لا تتعلم أبداً ما يجب عليك فعله. إنك تتعلم فقط ما لا يجب أن تفعل. المشكلة في مشاهدة الأفلام القديمة هي أنها لا تتغير".

في مقابلة مع صحيفة "يو أس أي توداي"، اعترف آل باتشينو بأنه "ليس هناك حاجة حقيقية [للمشاهدة المتكررة]. لقد شاهدت العمل وأعرف ماهيته. إذا كان جيداً، فأنا محظوظ. إذا لم يكن كذلك، فأحاول نسيانه". ولكنه يغرد خارج سرب بعض أقرانه ويشاهد الفيلم إذا وقع عليه صدفة على التلفزيون.

كشف جيسي آيزنبيرغ في مقابلة مع موقع "بيزنس إنسايدر" "أنا لا أشاهد أي عمل شاركت فيه، ولا أقرأ تقييمات أو تحليلات الأفلام أو المسرحيات التي شاركت فيها".
في مقابلة مع "اندبندنت"، قال جوني دب إنه لا يستطيع أبداً مشاهدة أفلامه الخاصة، موضحاً "بمجرد أن ينتهي عملي في فيلم ما، لا شأن لي به بعد ذلك فعلاً. أبقى بعيداً قدر الإمكان... لا أحب مشاهدة نفسي".

كشف خواكين فينيكس في مقابلة مع مجلة "تايم آوت لندن" "جعلني [المخرج] بول توماس أندرسون أشاهد فيلم (المعلم) The Master، كما أنني تفرجت على فيلم (هي) Her. هذان هما العملان الوحيدان اللذان شاهدت. اعتقدت أنني ربما كنت ناضجاً كفاية لأشاهد وأتعلم وأقول: هذه هي الأخطاء التي ارتُكبت، لكنه لا يزال أمراً أواجه صعوبة فيه".

كشف بن فوستر في مقابلة مع صحيفة "ميترو" "أنا لا أستمتع بمشاهدة أعمالي معظم الوقت. عادة ما أشعر بخيبة أمل كبيرة من طريقة التعاطي مع الأعمال. هذه هي الحقيقة القاسية في الأمر. يتعرض المخرجون والممولون لضغوط لتقديم نتيجة معينة، قد لا تكون بالضرورة الفكرة نفسها التي بدأنا بها. أشارك في العمل وأبني شخصية، أحياناً يتعاملون معها بشكل جيد وأحياناً لا. أحاول ألا أقلق حيال الدور والمضي قدماً نحو العمل التالي".

في مناقشة جماعية أجرتها مجلة "نيوزويك"، كشف ماثيو فوكس عن أنه لا يشاهد نفسه على الشاشة. واعترف قائلاً "إنني أحب قصة ما. أطلع عليها بالكامل من خلال النص. فعلياً لا أشعر بالارتياح عند مشاهدة نفسي".

لا يحب أندرو لينكولن مشاهدة نفسه على الشاشة لأنه لا يريد رؤية أخطائه. وقال شارحاً في مقابلة مع مجلة "إنترتيمنت ويكلي" "المطلوب مني هنا هو فقط أن أكون صادقاً قدر المستطاع في هذا الدور. ينطبق الأمر كذلك على عدم قراءة الصحف أو التقييمات. لا يمكنك الجمع بين الاثنين. لا يمكنك حصد الجيد من دون الحصول على السيئ [ارتكاب الأخطاء]".

كشف نجم أفلام هاري بوتر Harry Potter روبرت غرينت في مقابلة مع مجلة "فارايتي" Variety عن أنه لم يشاهد سوى الأجزاء الثلاثة الأولى من السلسلة خلال عروضها الافتتاحية وأنه توقف عن مشاهدة الأفلام بعد ذلك. وكشف أيضاً عن أنه بعدما رزق بطفلة، قد يشاهد الأفلام معها الآن.

أضف تعليقا