منى زكي وأحمد حلمي يتعرضان لهجوم عنيف بسبب فيلم "أصحاب ولا أعز" تصل إلى حد المطالبة بالانفصال!


يتعرض الفنانان أحمد حلمي ومنى زكي لانتقادات شديدة وهجوم عنيف على خلفية مسلسل "أصحاب ولا أعز" ودورها الجريء الذي تؤديه خلال أحداث العمل.

ويواصل الجمهور المصري التعبير عن غضبه من المشاهد التي جسّدتها الممثلة منى زكي، معتبرين أنها جريئة ولا تتناسب مع الأفلام التي قدمتها سابقًا الفنانة.

 

 

وقد شنّ روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا عبر حسابات الممثل أحمد حلمي زوج الفنانة منى زكي، وتطاول بعضهم عليه بالسب، حيث ركزت التعليقات حول الهجوم والتساؤلات عن كيفية موافقته على تقديمها هذا العمل، ووصل الأمر إلى مطالبته بالانفصال عنها.

يُذكر أنّ فيلم "أصحاب... ولا أعزّ" تعرّض إلى موجة واسعة من الهجوم، ونالت الفنّانة منى زكي نصيب الأسد من الهجوم، بسبب مشهد اعتبره كثيرون جريئًا.

 

 


 وتدور أحداثه حول سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقرّرون أن يلعبوا لعبة، حيث يضعون هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كلّ الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وسرعان ما تتحوّل اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيّقة إلى وابل من الفضائح.

 

 

 


 
الفيلم بطولة منى زكي، إيّاد نصار، عادل كرم، نادين لبكي، دايموند عبود، جورج خباز، وفؤاد يمين، وإخراج وسام سميرة.
 

أضف تعليقا