تعرفوا على الفنانة السعودية التي رسمت 16 جدارية في بوليفارد موسم الرياض

"نورة بن سعيدان" فنانة تشكيلية سعودية إستطاعت رسم 16 لوحة جدارية في بوليفارد موسم الرياض. وعبرت  عن سعادتها عبر حسابها على "تويتر" باستقبال زوار البوليفارد موسم الرياض، والذين أعجبوا بإبداعاتها الفنية في رسم الجداريات لشخصيات شهيرة، منها لوحة بطول 18 متراً للمطربة المصرية الشهيرة أم كلثوم، والفنان عبادي الجوهر والفنان عبد الحليم حافظ والفنان عبد الحسين عبد الرضا.

فما أن تتجه للبوليفارد حتى ترى هذه الفنانة وهي تعتلي الرافعة على ارتفاع 30 متراً، وهي تقوم برسم جدران باحة الـ"بوليفارد" في مدينة الرياض، برسومات بلغ عددها 16 رسمة لأشهر المطربين والكتاب في الشرق الأوسط.

 

 

 

وفي حديثها لـ"العربية.نت" قالت الفنانة نورة: "أنا فخورة جداً أن الجدارات التي قمتُ برسمها، تعتبر من أهم معالم بوليفارد موسم الرياض، وهذا من الأمور التي تشعرني بالفخر والسعادة كوني أطمح إلى نشر الفن السعودي في كل العالم بصورة جميلة وعصرية، ولا يوجد عقبات للفتاة السعودية بهذا المجال، والمسألة خاضعة فقط لتقبل المجتمع".

وسجلت الفنانة نورة شكرها لموسم الرياض ولرئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل شيخ، على تبني موهبتها ودعمه للعديد من المواهب الشابة، والثقة التي منحها للجيل الجديد، مؤكدة على تذليل العقبات أمام المرأة.

جدارية أم كلثوم

وعن رسمها للفنانة أم كلثوم قالت: وقفتُ بجانب جدارية المطربة المصرية الراحلة أم كلثوم، فهي من أكثر الجداريات التي استمتعت برسمها، وفيها تفاصيل في الملابس، في حين كانت الملامح بالنسبة لي تحدياً كبيرا في رسم تفاصيلها، كما أحببتُ رسم جدارية عبرتُ فيها عن اندماج الفن والأسرة وبين الأنثى والطبيعة".

وقالت خلال حديثها: رسم الجداريات يتطلب مهارات عالية جداً، من أهمها أن تقود الرافعة، حتى تعلمت كيفية قيادتها والعمل بها، والاعتماد على نفسي في الوصول للأماكن التي أريدها بكل يسر، خصوصاً أنها تصل إلى ارتفاعات عالية جداً تبلغ 30 متراً.

وأضافت: أحرص على وضع اللمسات الأخيرة على لوحاتي، بهدف الحفاظ على استمرارها وحمايتها من التلف أو فقد تأثيراتها اللونية.

 

 

أفكار الجداريات

وعن أفكار لوحاتها، أبانت الفنان "نورة" أنها تحرص على معرفة نوعية رواد الأماكن التي سترسم الجدارية بها، وطريقة تفكيرهم، وأعمارهم، حتى تكون اللوحة مناسبة، وتكون إضافة للمكان أيضا، فالجدارية تأخذ منها يومين فأكثر، بحسب الحجم والتفاصيل، والوقت يفرق في العمل داخلي أو خارجي.

 

 

 

وختمت حديثها: "أحلم في المستقبل بأن أكون جزءًا من تجميل منطقه الرياض، خاصة وأن المجتمع بدأ يغير نظرته وأصبح فخورا ومتحمسا بكل إنجاز للمرأة السعودية".

يذكر أن نورة السعيدان تحمل درجة الماجستير في تجميل الطرق والأنفاق وتأمل بنشر الفن السعودي على مستوى العالم. وتعرب عن سعادتها بما حققته في الدراسة والفن حيث تخصصت في دراسة الماجستير بتجميل الطرق والأنفاق من خلال الفن والجداريات، وسعيدة جداً أن حلمها أخيراً تحقق وصارت أعمالها تعرض في أهم مكان في موسم الرياض وهي منطقة بوليفارد.

 

المصدر: موقع العربية

 

سمات :
أضف تعليقا